اخترنا لكم : ابن مسعود

من مشايخ الكشي، وروى عنه كثيرا، وتقدم بعنوان محمد بن مسعود بن عياش.

محمد بن أبي الصهبان

معجم رجال الحدیث 15 : 276
T T T
قال الشيخ (٦٣٠): «محمد بن أبي الصهبان، واسم أبي الصهبان: عبد الجبار له روايات.
أخبرنا بها ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن سعد، والحميري، ومحمد بن يحيى، وأحمد بن إدريس، عنه».
وعده في رجاله (تارة) في أصحاب الجواد(عليه السلام) (٢٥)، قائلا: «محمد بن عبد الجبار».
و(أخرى) في أصحاب الهادي(عليه السلام) (١٧)، قائلا: «محمد بن عبد الجبار وهو ابن أبي الصهبان، قمي، ثقة».
و(ثالثة) في أصحاب العسكري(عليه السلام) (٥)، قائلا: «محمد بن أبي الصهبان: قمي، ثقة».
و(رابعة) فيمن لم يرو عنهم(عليهم السلام) (١١٦)، قائلا: «محمد بن أبي الصهبان عبد الجبار، روى عنه سعد، وغيره».
روى (محمد بن أبي الصهبان): عن عبد الرحمن بن أبي نجران، وروى عنه سعد بن عبد الله.
كامل الزيارات: الباب ٢٣، في قول أمير المؤمنين(عليه السلام) في قتل الحسين(عليه السلام)، الحديث ٤، وروى بهذا السند بعينه بعنوان محمد بن عبد الجبار، الحديث ١٢، من هذا الباب.
وفي الكشي (٤٤٩): «محمد بن عبد الجبار، روى عن ابن بكير».
وعده البرقي (تارة) في أصحاب الهادي(عليه السلام)، قائلا: «محمد بن عبد الجبار القمي»، و(أخرى) في أصحاب العسكري(عليه السلام)، قائلا: «محمد بن أبي الصهبان».
ثم إنه يظهر من الكشي في ترجمة حيان السراج (١٤٥): أن محمد بنعبد الجبار: ذهلي.
فقد روى فيها بإسناده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن عبد الجبار الذهلي، عن العباس بن معروف.
وقد مر أن سعد بن عبد الله، روى عن محمد بن أبي الصهبان، وهو يروي عن العباس بن معروف، في غير مورد.
منها: ما رواه الشيخ بإسناده، عن محمد بن عبد الجبار، عن العباس بن معروف.
التهذيب: الجزء ٩، باب الزيادات، الحديث ٩٣٧.
والإستبصار: الجزء ٤، باب أنه لا تجوز الوصية بأكثر من الثلث، الحديث ٤٧٤.
وطريق الصدوق إليه: أبوه، ومحمد بن الحسن- (رحمهما الله) -، عن سعد بن عبد الله، والحميري، ومحمد بن يحيى العطار، وأحمد بن إدريس، جميعا، عن محمد بن عبد الجبار، وهو محمد بن أبي الصهبان، وطريقه صحيح كطريق الشيخ، وإن كان فيه ابن أبي جيد.
طبقته في الحديث
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ سبعة وعشرين موردا.
فقد روى عن الصادق (علي بن محمد العسكري)(عليه السلام)، وعن ابن أبي نجران، والحسن بن علي بن فضال، وحفص، وصفوان بن يحيى، وعبد الرحمن بن أبي نجران، وعبد الرحمن بن حماد، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن بكر بن جناح، ومحمد بن زياد الأزدي، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن سنان.
وروى عنه أحمد بن إدريس، وأحمد بن علي، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وسعد، وسعد بن عبد الله، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن يحيى العطار، والحميري.
ثم روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن أبي الصهبان،عن علي بن الحسين بن رباط.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب اليوم الذي يشك فيه من شهر رمضان .. ٩، الحديث ٤.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: علي بن الحسن بن رباط، وهو الصحيح الموافق لما في التهذيب: الجزء ٤، باب فضل صيام يوم الشك، الحديث ٥٠٦، والإستبصار: الجزء ٢، باب صيام يوم الشك، الحديث ٢٣٨.
أقول: ويأتي له روايات كثيرة بعنوان محمد بن عبد الجبار أيضا.