اخترنا لكم : الأسود بن ضريع [سريع]

السعدي، أبو عبد الله كان في الجاهلية شاعرا، وفي الإسلام قاصا، وهو أول من قص في المسجد، من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (٥٤).

محمد بن أبي عبد الله

معجم رجال الحدیث 15 : 280
T T T
محمد بن أبي عبد الله الأسدي الكوفي.
روى عن سهل بن زياد، وروى عنه علي بن إبراهيم مرسلا.
تفسير القمي: سورة طه، في تفسير قوله تعالى: (الرَّحْمنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوى).
وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ ثلاثة وسبعين موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله النساني [النسابي، وإسحاق بن محمد الخثعمي، والحسين بن محمد، وسعد، وسعد بن عبد الله، وسهل بن زياد، وصالح بن أبي حماد، وعلي بن أبي القاسم، ومحمد بن أبي بشر، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن إسماعيل البرمكي، ومحمد بن حسان، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن خالد، ومعاوية بن حكيم، وموسى بن عمران.
وروى عنه علي بن أحمد بن موسى، وعلي بن حاتم.
اختلاف الكتب
روى الكليني، عن علي بن محمد، عن محمد بن أبي عبد الله، عن إسحاق بن محمد النخعي.
الكافي: الجزء ٧، كتاب المواريث ٢، باب علة كيف صار للذكر سهمان وللأنثى سهم ١٢، الحديث ١٢.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث الأولاد، الحديث ٩٩٢، وفيه: وعلي بن محمد ومحمد بن أبي عبد الله بالعطف، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، فإن كلا منهما شيخ محمد بن يعقوب الكليني.
روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن علي بن عبد الله، عن عمه محمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن إسحاق بن عمار.
التهذيب: الجزء ٧، باب البيع بالنقد والنسيئة، الحديث ٢٢٨.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى محمد بن عبد الله، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب العينة ٨٩، الحديث ١٠، كما يظهر من نسب الراوي أيضا.
اختلاف النسخ
روى محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن [محمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عن خلف بن حماد.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الزكاة ١، باب فضل الصدقة ١، الحديث ٣.
كذا في المرآة والوسائل أيضا، ولكن في الطبعة القديمة: أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، وهو الصحيح الموافق للوافي بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا، عن محمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن إسماعيل بن الحسين بن الحسن، عن بكر بن صالح.
الكافي: الجزء ١، كتاب التوحيد ٣، باب النهي عن الجسم والصورة ١١، الحديث ٦.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في سائر النسخ والوافي: محمد بن إسماعيل، عن الحسين بن الحسن، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات.
ثم روى الكليني، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن أبيعبد الله، عن أبيه، عن حماد.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب يوم النحر، ومبتدإ الرمي ١٧٣، الحديث ٧.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن الظاهر أن الصحيح أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، بقرينة سائر الروايات، ولموافقته للوافي، والوسائل.
روى الشيخ بسنده، عن علي بن حاتم، عن محمد بن أبي عبد الله، عن سهل بن يحيى بن المبارك.
التهذيب: الجزء ٣، باب الدعاء في الزيادة تمام المائة ركعة، الحديث ٢٤٩.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى: سهل، عن يحيى بن المبارك، وهو الصحيح الموافق للوافي، بقرينة سائر الروايات.
كما تقدم.
روى الكليني، عن محمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن أبي يسر، عن داود بن عبد الله.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب ابتلاء الخلق واختبارهم بالكعبة ٦، الحديث ١.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا على نسخة، ولكن في نسخة أخرى منهما محمد بن أبي نصر، بدل محمد بن أبي يسر، وفي الوافي محمد بن أبي يسير، وكذلك الوسائل في مورد، وفي مورد آخر منه محمد بن أبي ميسرة، ونسخة أبي يسر.
أقول: هذا هو محمد بن أبي عبد الله الأسدي الآتي.