اخترنا لكم : ثعلبة بن ميمون

ثعلبة أبو إسحاق. قال النجاشي: «ثعلبة بن ميمون، مولى بني أسد، ثم مولى بني سلامة، منهم أبو إسحاق النحوي، كان وجها في أصحابنا، قارئا، فقيها، نحويا، لغويا، راوية، وكان حسن العمل، كثير العبادة والزهد، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) وأبي الحسن(عليه السلام)، له كتاب تختلف الرواة عنه، قد رواه جماعات من الناس. قرأت على الحسين بن عبيد الله، أخبركم أحمد بن محمد الزراري، عن حميد، قال: حدثنا أبو طاهر محمد بن تسنيم، قال: حدثنا عبد الله بن محمد المزخرف الحجال، عن ثعلبة بالكتاب، ورأيت بخط ابن نوح، فيما كان وصى به إلي من كتبه:حدثنا محمد بن أحمد، عن أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا علي بن حسن بن فضال، عن ...

محمد بن أبي قريرة

معجم رجال الحدیث 15 : 309
T T T
قال السيد بن طاوس في كتاب الإقبال، في الباب الثالث فيما ذكره من الاستعداد لدخول شهر رمضان، فصل في ما ذكره من الاختلاف في ترتيب نافلة شهر رمضان، قال بعد ذكر الاختلافات: وقال المفيد في رسالة الغرية (إلى أن قال): وهو رواية محمد بن أبي قريرة في كتاب عمل شهر رمضان فيما أسنده عن علي بن مهران، عن مولانا الجواد(عليه السلام) .
ثم قال:
أقول: وقال الشيخ محمد بن أحمد الصفواني، في كتاب التعريف، وهي رسالة منه إلى ولده، وقد زكاه أصحابنا عند ذكر اسمه وأثنوا عليه في باب صلاة شهر رمضان.