اخترنا لكم : عبد الله بن أيوب

الجزيني أبو محمد، كان انقطاعه إلى الرضا(عليه السلام)، ذكره ابن شهرآشوب في المعالم، في فصل المتقين من شعراء أهل البيت(عليهم السلام) . وذكره الشيخ الحر في أمل الآمل (١٠٤)، قائلا: «عبد الله بن أيوبالجزيني: كان فاضلا، شاعرا، أديبا، وذكر أحمد بن محمد بن عياش في كتاب مقتضب الأثر في إمامة الاثني عشر(عليهم السلام) أنه كان منقطعا إلى الرضا(عليه السلام)، وأنه رثاه وقال يخاطب ابنه وذكر له قصيدة منها: يا ابن الوصي وصي أكرم مرسل* * * أعني النبي الصادق المصدوقا لا يسبقني في شفاعتكم غدا* * * أحد فلست بحبكم مسبوقا يا ابن الثمانية الأئمة غربوا* * * وأبا الثلاثة شرقوا تشريقا إن المشارق والمغارب أنتم* * * ...

محمد بن أحمد بن التميم

معجم رجال الحدیث 15 : 332
T T T
السرخسي، الفقيه: أبو نصر، من مشايخ الصدوق، حدثه بسرخس.
الخصال: أبواب الأربعة، باب غفر الله عز وجل لرجل كان سهلا في أربعة أحوال، الحديث ٦.
وتقدم اتحاده مع محمد بن أحمد بن إبراهيم بن تميم.