اخترنا لكم : محمد بن هاني الهمداني

من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٣٦٨).

أحمد بن يحيى

معجم رجال الحدیث 3 : 157
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات.
فقد روى عن ابن المغيرة، وروى عنه ابنه محمد.
التهذيب: الجزء ١، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث ١٠٧٢، والإستبصار: الجزء ١، باب كيفية استعمال الماء في غسل الوجه، الحديث ٢٠٨.
وروى عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ١، باب تطهير الثياب من النجاسات، الحديث ٨٣٢، كذا في الطبعة القديمة أيضا.
ولكن الظاهر أنه من غلط النساخ، والصحيح محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال، فزيد (أحمد بنيحيى).
والقرينة على ذلك أن الشيخ روى جزءا من هذا الحديث في باب المياه وأحكامها، الحديث ٦٤٢، وجزءا آخر في الحديث ٦٦٠، وفيهما: محمد بن أحمد، عن أحمد بن الحسن بن علي.
وفي الإستبصار: الجزء ١، باب سؤر ما يؤكل لحمه وما لا يؤكل، الحديث ٦٤.
محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي، وروى محمد بن يعقوب قطعة من هذه الرواية، عن أحمد بن إدريس، ومحمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن أحمد بن الحسن.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب الوضوء من سؤر الدواب ٦، الحديث ٥، وقد تكرر هذا السند في التهذيبين والكافي، وفي جميع ذلك يروي محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بلا واسطة، ومما يؤكد ذلك أن الشيخ الحر، وصاحب الوافي قد ذكرا هذا الحديث عن التهذيب في موارد متعددة وفي جميع ذلك يروي محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن، بلا واسطة.
وروى عن أحمد بن محمد، وروى عنه محمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٨، باب المكاتب، الحديث ٩٨٢.
ولكن في الكافي: الجزء ٦، كتاب العتق ٣، باب المكاتب ١١، الحديث ١٧.
محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، بلا واسطة وهو الموافق للوافي والوسائل.
روى الشيخ بسنده عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن يحيى، عن علي بن الحكم.
التهذيب: الجزء ٤، باب حكم العلاج للصائم ..، الحديث ٧٧٣.
كذا في الطبعة القديمة على نسخة، وفي نسخة أخرى منها ونسخة المخطوطة: أحمد بن محمد، بدل أحمد بن يحيى، وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ٢، باب الحجامة للصائم، الحديث ٢٨٦، والكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب الصائم يحتجم ٢٨، الحديث ٢، والوافي والوسائل أيضا.
ثم ذكر الشيخ بعد هذه الرواية هكذا: وعنه، عن علي بن النعمان، الحديث ٧٧٤، والإستبصار: الجزء ٢، باب الحجامة للصائم، الحديث ٢٨٧.
وبعدها أيضا عنه، عن حماد بن عيسى في التهذيب: الحديث ٧٧٥، والإستبصار: باب المتقدم، الحديث ٢٨٨.
وقد أرجع صاحب الوافي والوسائل الضميرين، إلى الحسين بن سعيد الواقع في سند حديث ٧٧١، على خلاف القاعدة، ولكن لا يبعد رجوعهما إلى أحمد بن محمد الذي ذكرناه أنه الصحيح، بدل أحمد بن يحيى، وذلك لورود روايته عن علي بن النعمان، وحماد بن عيسى كثيرا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبيه، عن ربعي بن عبد الله، أو عبد الله بن عمرو، وعن ربعي، عن القاسم بن الوليد.
التهذيب: الجزء ٩، باب الزيادات من كتاب الفرائض، الحديث ١٤١٧.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة والجامع والوافي والوسائل، أو عبد الله بن عمرو، عن ربعي، عن القاسم بن الوليد.
روى أيضا عن محمد بن الحسين، عن ابن فضال، وروى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عنه.
التهذيب: الجزء ٥، باب الطواف، الحديث ٣٦٧، والإستبصار: الجزء ٢، باب من طاف ثمانية أشواط، الحديث ٧٥٣، إلا أن فيه: محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، وهو الموافق للنسخة المخطوطة من التهذيب والوافي.
والموجود في الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب السهو في الطواف ١٣١، الحديث ١٠، محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، وهو الموافق للوسائل أيضا.