اخترنا لكم : محمد بن خالد التميمي

روى عن سيف بن عميرة، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: الجزء ٣، باب صلاة العيدين، الحديث ٨٥١، والإستبصار: الجزء ١، باب لا تجب صلاة العيدين إلا مع الإمام، الحديث ١٧٢٠، وفيه محمد بن خالد فقط. أقول: محمد بن خالد هذا هو محمد بن خالد بن عمر المتقدم.

محمد بن أحمد بن عبد الله بن مهران

معجم رجال الحدیث 16 : 13
T T T
قال النجاشي: «محمد بن أحمد بن عبد الله بن مهران بن خانبة الكرخي: أبو جعفر.
لوالده أحمد بن عبد الله مكاتبة إلى الرضا(عليه السلام)، وهم بيت من أصحابناكبير.
روى الحميري، عن محمد بن إسحاق بن خانبة، عن عمه محمد بن عبد الله بن خانبة، عن إبراهيم بن زياد الكرخي، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وكان محمد ثقة، سليما، له كتب، منها: كتاب التأديب يوم وليلة.
أخبرنا أبو العباس بن نوح، قال: حدثنا الصفواني، قال: حدثنا الحسن بن محمد بن الوجناء أبو محمد النصيبي، قال: كتبنا إلى أبي محمد، نسأله أن يكتب أو يخرج إلينا كتابا نعمل به، فأخرج إلينا كتاب عمل، قال الصفواني: نسخته، فقابل به كتاب ابن خانبة زيادة حروف أو نقصان حروف يسيرة، وله كتاب الزكاة، وكتاب الحج، وكتاب الجوهر».
أقول: تقدم عن النجاشي والشيخ في ترجمة أبيه أحمد بن عبد الله بن مهران، أن له كتاب التأديب، وهو كتاب يوم وليلة، وعليه يكون لكل واحد من الأب والابن، كتاب يسمى بهذا الاسم.
قال ابن داود (١٢٧٠)، من القسم الأول: «محمد بن أحمد بن عبد الله بن مهران بن خانبة بالخاء المعجمة والنون والباء المفردة، الكرخي (لم) (جش) لوالده مكاتبة إلى الرضا (عليه السلام) » (انتهى).
أقول: عدم ذكر التوثيق عن النجاشي لعله من جهة الغفلة، وإلا فلا يعرف وجه لعدم ذكره.