اخترنا لكم : محمد بن حماد أخو أحمد بن حماد

روى عن أحمد أخيه، وروى أحمد بن أبي زاهر، أو غيره، عنه. الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن الأئمة ورثوا علم النبي .. ٢٣، الحديث ٧. وتقدم في أخيه أحمد أيضا.

محمد بن أحمد بن عثمان

معجم رجال الحدیث 16 : 16
T T T
أبو بكر البغدادي: ابن أخي الشيخ أبي جعفر محمد بن عثمان العمري عده الشيخ في كتاب الغيبة: (ذكر المذمومين من السفراء)، الحديث (٦٤) من المذمومين الذين ادعوا البابية في زمان الغيبة لعنهم الله، فقال(قدس سره) : «روى أبو محمد هارون بن موسى، عن أبي القاسم الحسين بن عبد الرحيم الأبرارودي، قال: أنفذني أبي عبد الرحيم إلى أبي جعفر محمد بن عثمان العمري (رضي الله عنه) في شيء كان بيني وبينه، فحضرت مجلسه وفيه جماعة من أصحابنا، وهم يتذاكرون شيئا من الروايات وما قاله الصادقون(عليهم السلام)، حتى أقبل أبو بكر محمد بن أحمد بن عثمان المعروف بالبغدادي ابن أخي أبي جعفر العمري (رضي الله عنه)، فلما بصر به أبو جعفر (رضي الله عنه)، قال للجماعة: أمسكوا فإن هذا الجائي ليس من أصحابكم».
ثم قال الشيخ(قدس سره) : «و حكي أنه توكل لليزيدي بالبصرة، فبقي في خدمته مدة طويلة، وجمع مالا عظيما فسعي به إلى اليزيدي، فقبض عليه وصادره وضرب على أم رأسه، حتى نزل الماء في عينيه، فمات أبو بكر ضريرا».