اخترنا لكم : محمد بن عبيد الله بن أحمد

قال النجاشي: «محمد بن عبيد الله بن أحمد بن محمد بن سليمان بن الحسنبن الجهم بن بكير بن أعين أبو طاهر الزراري: كان أديبا وسمع، وهو ابن ابن أبي غالب شيخنا، له كتاب فضل الكوفة على البصرة، وكتاب الموشح، كتاب حمد [جمل البلاغة». بقي هنا أمران: الأول: أن الميرزا قال في باب الكنى من رجاله: «أبو طاهر الزراري قد تقدم في أحمد بن محمد بن سليمان خروج توقيع فيه (فأما الزراري رعاه الله) اسمه محمد بن عبيد الله بن أحمد، ثقة». أقول: في كلامه(قدس الله نفسه) خلط واضح، فإن أبا طاهر كنية لشخصين، أحدهما محمد بن سليمان، كما صرح به فيما رواه الشيخ في الغيبة في التوقيعات. وثانيهما: محمد بن عبيد الله هذا، لم يرد فيه...

محمد بن أحمد بن علي الفتال

معجم رجال الحدیث 16 : 19
T T T
قال ابن داود (١٢٧٤) من القسم الأول: «محمد بن أحمد بن علي الفتال النيسابوري المعروف بابن الفارسي أبو علي (لم) (جخ) متكلم، جليل القدر، فقيه، عالم، زاهد، ورع، قتله أبو المحاسن عبد الرزاق رئيس نيشابور، الملقب بشهاب الإسلام».
أقول: لا يوجد هذا في النسخة المطبوعة من رجال الشيخ، ولم يذكره أحد غير ابن داود، نعم ذكره الشيخ منتجب الدين في فهرسته، وقال: الشيخ الشهيد محمد بن أحمد الفارسي، مصنف كتاب روضة الواعظين.
(انتهى).
وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧١٣): «الشيخ الشهيد محمد بن أحمد الفارسي الفتال: ثقة، جليل، له كتاب روضة الواعظين».