اخترنا لكم : الشامي

كان من أهل الري، وكان من وكلاء القائم(عليه السلام)، كذا في ربيع الشيعة: ذكره السيد التفريشي في النقد في الألقاب.

محمد بن أحمد السياري

معجم رجال الحدیث 16 : 58
T T T
روى عن أحمد بن الفضيل، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٩، باب الصيد والذكاة، الحديث ٤٨.
أقول: الظاهر أن في النسخة تحريفا، والصحيح أحمد بن محمد السياري، وذلك فإن محمد بن أحمد السياري لا وجود له لا في كتب الرجال ولا في الروايات، غير هذه الرواية، والذي يكشف عن ذلك أن الكليني روى هذه الرواية بعينها عن الحسين بن محمد، عن السياري، من دون ذكر اسمه.
الكافي: الجزء ٦، باب لحوم الجلالات من كتاب الأطعمة ٦، الحديث ٩، وكذلك الوافي، ولا شك في أنه ينصرف إلى أحمد بن محمد الذي استثنى ابن الوليد من روايات محمد بن أحمد بن يحيى، ما يرويه عن السياري.
والراوي عنه في التهذيب، هو محمد بن أحمد بن يحيى، على ما عرفت.
ومن ذلك يظهر الكلام فيما رواه أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيىعن محمد بن أحمد السياري، عن علي بن أسباط.
التهذيب: الجزء ٦، باب من الزيادات في القضايا والأحكام، الحديث ٨٢٠.
ويدل على ما ذكرنا أن هذه الرواية رواها الصدوق في العيون: الباب ٢٨، فيما جاء عن الإمام علي بن موسى(عليه السلام) من الأخبار المتفرقة، الحديث ١٠، بسنده عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أحمد بن محمد السياري، عن علي بن أسباط، بأدنى تفاوت في متن الحديث.