اخترنا لكم : أصبغ بن عبد الملك

ذكر الكشي في ترجمة ثابت بن دينار (٨١): أن محمد بن مسعود قال: سألت علي بن الحسن بن فضال، عن الحديث الذي روي عن عبد الملك بن أعين، وتسمية ابنه الضريس، قال: فقال: إنما رواه أبو حمزة، وأصبغ بن عبد الملك خير من أبي حمزة. ولكن من المظنون قويا وقوع التحريف في النسخة والصحيح: إصبع من عبد الملك خير من أبي حمزة، فإن اسم ابن عبد الملك هو ضريس لا أصبغ، والله العالم، وعليه فلا وجود لأصبغ بن عبد الملك. ثم إن الرواية التي سأل عنها علي بن الحسن بن فضال، قد رواها الكشي، عن علي بن عطية، وتأتي في ترجمة ضريس، ولكن صريح رواية محمد بن مسعود، عن علي بن الحسن، أن راويها هو أبو حمزة، فالأمر دائر بين أن رواية علي بن...

محمد بن إسحاق المدني

معجم رجال الحدیث 16 : 82
T T T
صاحب السيرة: عامي، من أصحاب الباقر(عليه السلام)، رجال الشيخ (٦).
أقول: هو محمد بن إسحاق بن يسار المدني المتقدم، وذلك لتصريح البرقي بذلك، حيث قال: «محمد بن إسحاق المدني صاحب السيرة، وأبوه إسحاق بنيسار»، كما تقدم.
ولقول الشيخ في إسحاق بن يسار المدني إنه أبو صاحب السيرة، وقد تقدم أيضا.
فالمتحصل أن محمد بن إسحاق بن يسار، ومحمد بن إسحاق صاحب السيرة، ومحمد بن إسحاق صاحب المغازي رجل واحد، وهو رجل معروف مشهور، وهو عامي كما تقدم عن الشيخ، وله محبة وميل شديد، كما عن الكشي.
ثم إن السيد التفريشي ذكر في (أبو عبد الله المغازي) بعد ما قال: غال: (دي) (جخ)، وقال: ويحتمل أن يكون اسمه محمد بن إسحاق صاحب المغازي.
أقول: هذا منه(قدس سره) غريب، فإن صاحب المغازي من أصحاب الباقر(عليه السلام) كما مر، وأبو عبد الله المغازي من أصحاب الهادي(عليه السلام)، فكيف يمكن اتحادهما.
بقي هنا شيء، وهو أن الكليني(قدس سره)، روى عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن محبوب، عن محمد بن إسحاق المدني، عن أبي جعفر(عليه السلام) .
الروضة: الحديث ٦٩.
وهذا ينافي ما ذكره الكشي من أن الحسن بن محبوب مات في آخر سنة (٢٢٤)، وكان من أبناء خمس وسبعين سنة، ولكنا قد ذكرنا في ترجمة الحسن بن محبوب أنه روى عن أبي حمزة الثمالي كثيرا، وقد مات أبو حمزة في زمان الصادق(عليه السلام)، فلا يصح ما ذكره الكشي.