اخترنا لكم : سكن بن عمارة

الجعفي الكوفي: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٨٧).

محمد بن إسماعيل

معجم رجال الحدیث 16 : 91
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ أربعمائة وثمانية وسبعين موردا.
فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن موسى بن جعفر(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وأبي جعفر(عليه السلام)، وأبي الحسن الثالث(عليه السلام)، وعن أبي إسماعيل، وأبي إسماعيل السراج، وأبي حمزة الثمالي، وأبي شبل، وأبيه، وابن أبي عمير، وابن محبوب، وابن مسكان، وأبان، وإبراهيم بن أبي البلاد، وثعلبة بن ميمون، وجعفر بن بشير، وجعفر بن عيسى، والحسن بن الجهم، والحسين بن الحسن، والحسين بن مسلم،و حماد بن عيسى، وحمزة بن بزيع عمه، وحنان، وحنان بن سدير، وداود بن عبد الله، ودرست الواسطي، وسعدان، وسعدان بن مسلم، وسليمان بن جعفر، وسليمان بن جعفر الجعفري، وصالح بن عقبة، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وظريف، وظريف أبي الحسن، وظريف بن ناصح، وعبد الله بن داهر، وعبد الله بن عثمان، وعبد الله بن عثمان أبي إسماعيل السراج، والعلاء بن سيابة، وعلي بن الحكم، وعلي بن سليمان، وعلي بن العباس، وعلي بن النعمان، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن أيوب، ومحمد بن الحسين بن كثير، ومحمد بن خالد، ومحمد بن العباس، ومحمد بن عبد الله بن زرارة، ومحمد بن عذافر، ومحمد بن الفضيل (و رواياته عنه تبلغ مائة مورد)، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يعقوب بن شعيب، ومخلد أبي الشكر، ومعاوية بن عمار، ومنصور، ومنصور بزرج، ومنصور بن بزرج، ومنصور بن يونس، ويحيى بن إبراهيم، ويونس بن يعقوب، ويونس الشيباني، والخيبري.
وروى عنه أبو علي الأشعري، وأبو القاسم الكوفي، وأبو نهشل، وابن فضال، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن الحسين، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى، والحسن بن الحسين، والحسين بن سعيد، وسعد بن عبد الله، وسهل بن زياد، والعباس، وعبد الرحمن بن محمد، وعلي، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن بن فضال، وعلي بن السندي، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن أبي الصهبان، ومحمد بن أبي عبد الله، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن أحمد الدقاق، ومحمد بن جعفر، ومحمد بن جعفر الكوفي، ومحمد بن جمهور، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بن علي، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن يحيى، وموسى بن القاسم، والهيثم بن أبي مسروق، والهيثم بن أبي مسروق النهدي، ويعقوب بن يزيد، والصفار.
اختلاف الكتب
روى الكليني بسنده، عن جعفر بن المثنى الخطيب، عن محمد بن الفضيل، وبشر بن إسماعيل، قال: قال لي محمد (بن إسماعيل): أ لا أسرك يا بن المثنى .. إلخ.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب الظلال للمحرم ٩٠، الحديث ١.
في الطبعة القديمة والمرآة المعقبتين غير موجودة، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٥، باب ما يجب على المحرم اجتنابه في إحرامه، الحديث ١٠٦١، وفيه قال: قال لي محمد، بلا نسبة، وهو الصحيح، والمراد بمحمد هو محمد بن الفضيل المتقدم، والوافي والوسائل كما في التهذيب أيضا.
روى الشيخ بسنده، عن موسى بن عمرو، عن محمد بن إسماعيل، عن الرضا(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان من الزيادات، الحديث ١٥٧٤، والإستبصار: الجزء ١، باب ما يمر بين يدي المصلي، الحديث ١٥٥٥، وفيه موسى بن عمر، بدل موسى بن عمرو، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
وروى بسنده أيضا، عن بنان بن محمد، عن أخيه عبد الله بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٤، باب وجوب إخراج الزكاة إلى الإمام(عليه السلام)، الحديث ٢٦٦.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب الفطرة ٧٥، الحديث ٢٢، وفيه عبد الرحمن بن محمد، بدل عبد الله بن محمد، وهو الصحيح الموافق للوسائل كما يظهر من قوله بنان بن محمد، عن أخيه عبد الله بن محمد، فإن بنان لقب عبد الله نفسه.
وروى أيضا بسنده، عن الهيثم بن مسروق النهدي، عن محمد بن إسماعيل، عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ١، باب آداب الأحداثالموجبة للطهارة، الحديث ١٠٤٣.
ورواها أيضا في باب آداب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث ٦٦، من الجزء، إلا أن فيه الهيثم بن أبي مسروق، وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ١، باب استقبال القبلة واستدبارها عند البول والغائط، الحديث ١٣٢، والطبعة القديمة والنسخة المخطوطة في الموضع الأول من التهذيب أيضا: الهيثم بن أبي مسروق.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن إبراهيم بن عبد الحميد.
التهذيب: الجزء ٥، باب زيارة البيت، الحديث ٨٥٩، والإستبصار: الجزء ٢، باب أن طواف النساء واجب، الحديث ٨٠٢، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب قطع تلبية المحرم .. ٢٠٩، الحديث ٧، وكذلك الوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن حنان بن سدير.
التهذيب: الجزء ٥، باب صفة الإحرام، الحديث ٣٠٨، والإستبصار: الجزء ٢، باب المتمتع متى يقطع التلبية، الحديث ٥٨٢، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب قطع تلبية المتمتع ١١٧، الحديث ٢، وكذلك الوافي والوسائل.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل، عن سليمان بن حفص.
التهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٥٣٩، والإستبصار: الجزء ٤، باب تحريم شرب الفقاع، الحديث ٣٦٨، إلا أن فيه: أحمد بن الحسن، عن علي بن إسماعيل، عن سليمان بن جعفر.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب الفقاع ٣٠،الحديث ١٠، إلا أن فيه: أحمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل، عن سليمان بن جعفر، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل والنسخة المخطوطة من التهذيب.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن محمد بن الفضل.
التهذيب: الجزء ٨، باب الخلع والمباراة، الحديث ٣٤١.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: محمد بن الفضيل، بدل محمد بن الفضل، وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ٣، باب حكم المباراة، الحديث ١١٣٤، والكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب المباراة ٦٤، الحديث ٣.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن محمد بن الفضيل.
التهذيب: الجزء ٨، باب عدد النساء، الحديث ٥٢١، والإستبصار: الجزء ٣، باب أنه لا نفقة للمتوفى عنها زوجها ..، الحديث ١٢٢٨، إلا أن فيه: أحمد بن إسماعيل، بدل محمد بن إسماعيل، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، والكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب عدة الحبلى المتوفى عنها زوجها ٤٥، الحديث ٨.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن محمد بن الفضيل.
التهذيب: الجزء ٨، باب عدد النساء، الحديث ٥٢٦، والإستبصار: الجزء ٣، باب أنه لا نفقة للمتوفى عنها زوجها، الحديث ١٢٣٣، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، والصحيح، ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، والكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب عدة الحبلى، المتوفى عنها زوجها ٤٥، الحديث ١٠.
روى الكليني بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل، عن الحميري، عن الحسين بن محمد القمي.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، بابفضل زيارة أبي الحسن موسى(عليه السلام) ٢٣٤، الحديث ١.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أبي الحسن موسى)(عليه السلام)، الحديث ١٥٩، إلا أن فيه: محمد بن إسماعيل، عن الخيبري، عن الحسن بن محمد القمي، ولكن الظاهر أن الصحيح: محمد بن إسماعيل، عن الخيبري، عن الحسين بن محمد القمي، بقرينة سائر الروايات.
اختلاف النسخ
روى الكليني، عن محمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن إسماعيل بن الحسين بن الحسن، عن بكر بن صالح.
الكافي: الجزء ١، كتاب التوحيد ٣، باب النهي عن الجسم والصورة ١١، الحديث ٦.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في سائر النسخ والوافي: محمد بن إسماعيل، عن الحسين بن الحسن، بدل محمد بن إسماعيل بن الحسين بن الحسن، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن إسماعيل، عن صالح بن عقبة.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب قبل باب أن رسول الله(ص) أول من أجاب .. ٣، الحديث ٣.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في سائر النسخ: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل، وهو الصحيح الموافق لما رواها في الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب فيه نتف وجوامع من الرواية في الولاية ١٠٩، الحديث ٢، وكذلك الوافي أيضا.
وروى أيضا، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، ومحمد بن إسماعيل وغيره، عن منصور بن يونس.
الروضة: الحديث ٥٢٦.
كذا في النسخة المطبوعة في النجف الأشرف أيضا، ولكن في نسخة المرآة: عن محمد بن إسماعيل، بدل ومحمد بن إسماعيل، بالعطف، وهو الصحيح، فإنه لم يرو إبراهيم بن هاشم، عن منصور بن يونس، وقد روى عن محمد بن إسماعيل، منها الحديث الأول من الروضة.
أقول: محمد بن إسماعيل هذا في غير موارد التي يروي عنه محمد بن أبي عبد الله، أو محمد بن جعفر، أو محمد بن يحيى، أو أبو علي الأشعري، ومن في طبقتهم، هو محمد بن إسماعيل بن بزيع، وفي موارد التي يروي عنه أحد المذكورين هو محمد بن إسماعيل البرمكي.