اخترنا لكم : يحيى بن حبيب

روى محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن عمرو الزيات، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، قال: من مات في المدينة بعثه الله تعالى في الآمنين يوم القيامة، منهم: يحيى بن حبيب، وأبو عبيدة الحذاء، وعبد الرحمن بن الحجاج. الكافي: الجزء ٤، باب فضل المقام بالمدينة ٧، الحديث ٣. ورواها الشيخ عن محمد بن يعقوب، مثله، وقال بعد تمام الخبر: هذا من كلام محمد بن عمرو بن سعيد الزيات. (انتهى). التهذيب: الجزء ٦، باب تحريم المدينة وفضلها، الحديث ٢٨. و قال الشيخ المجلسي في المرآة: «و يبعد كونه من كلام الإمام(عليه السلام)،لأن عبد الرحمن بقي إلى زمان الرضا(عليه السلا...

محمد بن بشر الحمدوني

معجم رجال الحدیث 16 : 136
T T T
قال النجاشي: «محمد بن بشر الحمدوني أبو الحسين الشوشنجردي:متكلم جيد الكلام، صحيح الاعتقاد، كان يقول بالوعيد، له كتب، منها: كتاب المقنع في الإمامة، كتاب المنقذ في الإمامة، قد تقدم ذكر هذا الرجل وحسن عبادته وعمله، من ذلك: حجه على قدميه خمسين حجة».
وحكي عن شيخه أبي الحسن ابن المهلوسي العلوي الموسوي (رضي الله عنه) في ترجمة محمد بن عبد الرحمن بن قبة، أنه قال: «سمعت أبا الحسين الشوشنجردي (رحمه الله)، وكان من عيون أصحابنا وصالحيهم المتكلمين، وله كتاب في الإمامة معروف به، وكان قد حج على قدميه خمسين حجة ..» (إلى آخر ما ذكره) وإليه أشار بقوله هنا: قد تقدم ذكر هذا الرجل.
وقال الشيخ (٥٩٨): «محمد بن بشر السوسنجردي، من غلمان أبي سهل النوبختي، ويعرف بالحمدوني، ينسب إلى آل حمدون، وله كتب منها كتاب الإنقاذ في الإمامة»، وطريق الشيخ إليه مجهول.