اخترنا لكم : أعين بن سنسن

هو أبو زرارة، وقال الشيخ في ترجمة ابنه زرارة بن أعين (٣١٤): «و كان أعين بن سنسن عبدا روميا لرجل من بني شيبان تعلم القرآن ثم أعتقه، فعرض عليه أن يدخل في نسبه فأبى أعين أن يفعله، وقال له: أقرني على ولائي، وكان سنسن راهبا في بلد الروم».

محمد بن الحارث

معجم رجال الحدیث 16 : 194
T T T
روى الصدوق بسنده، عن صفوان بن يحيى، عن محمد بن الحارث، عن أبي الحسن(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٣، باب الصيد والذبائح، الحديث ٩٣٩.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٩، باب الصيد والذكاة، الحديث ٦٨، إلا أن فيه: نجية بن الحارث، بدل محمد بن الحارث، وهو الموافق للوافي، وفي الوسائل عن كل مثله.