اخترنا لكم : علي بن الحسين بن موسى بن محمد

قال النجاشي: «علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن موسى بن إبراهيم بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليه السلام)، أبو القاسم المرتضى: حاز من العلوم ما لم يدانه فيه أحد في زمانه، وسمعمن الحديث فأكثر، وكان متكلما، شاعرا، أديبا، عظيم المنزلة في العلم والدين والدنيا، صنف كتبا منها: تفسير سورة الحمد وقطعة من سورة البقرة، تفسير قوله تعالى: (قُلْ تَعالَوْا أَتْلُ ما حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ)، الكلام على من تعلق بقوله: (وَ لَقَدْ كَرَّمْنا بَنِي آدَمَ وَ حَمَلْناهُمْ فِي الْبَرِّ وَ الْبَحْرِ)، تفسير قوله: (لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ جُناحٌ فِيما ...

محمد بن الحسن البراثي

معجم رجال الحدیث 16 : 213
T T T
روى عنه الكشي كثيرا.
وهو يروي في غير مورد عن محمد بن يزداد، عن محمد بن الحسين أو عن غيره.
نعم روى في موردين عن إبراهيم بن محمد بن فارس، أحدهما: في ترجمة أبي ذر الغفاري (٢)، والثاني: في ترجمة سليمان بن خالد (٢٠٥).
وروى عن الحسن بن علي بن كيسان، في ترجمة سليمان بن قيس الهلالي (٤٤)، فالظاهر أنه غير محمد بن الحسن البراني الآتي.