اخترنا لكم : إسماعيل بن عبد الرحمن

الجرمي، الكوفي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٠٢).

محمد بن الحسن بن أحمد

معجم رجال الحدیث 16 : 220
T T T
قال النجاشي: «محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد أبو جعفر: شيخ القميين وفقيههم، ومتقدمهم ووجههم، ويقال: إنه نزيل قم، وما كان أصله منها، ثقة ثقة، عين، مسكون إليه، له كتب، منها: كتاب تفسير القرآن، وكتاب الجامع.
أخبرنا أبو الحسين علي بن أحمد بن محمد بن طاهر، قال: حدثنا محمد بن الحسن.
ورأيت إجازته له، بجميع كتبه وأحاديثه، مات أبو جعفر محمد بن الحسن بن الوليد، سنة ثلاث وأربعين وثلاثمائة».
وقال الشيخ (٧٠٨): «محمد بن الحسن بن الوليد القمي، جليل القدر، عارف بالرجال، موثوق به، له كتب جماعة، منها: كتاب الجامع، وكتاب التفسير، وغير ذلك.
أخبرنا برواياته (و كتبه) ابن أبي جيد، عنه.
وأخبرنا بها جماعة، عن أحمد بن محمد بن الحسن، عن أبيه، وأخبرنا بها جماعة، عن أبي جعفر ابن بابويه، عنه».
وعده في رجاله، فيمن لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٢٣)، قائلا: «محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد القمي: جليل القدر، بصير بالفقه، ثقة، يروي عن الصفار وسعد، روى عنه التلعكبري، وذكر أنه لم يلقه، لكن وردت عليه إجازته على يد صاحبه جعفر بن الحسن المؤمن بجميع رواياته.
أخبرنا عنه أبو الحسين بن أبي جيد بجميع رواياته».
روى عن محمد بن الحسن الصفار، وروى عنه جعفر بن محمد بن قولويه.
كامل الزيارات: الباب ٢، في ثواب زيارة رسول الله(ص)، الحديث ٧.
وهو شيخ الصدوق، يروي عنه كثيرا في كتبه، وقد ذكره في المشيخة، ما يقرب من مائة وأربعين موردا، وكان يعتمد عليه ويتبعه فيما يذهب إليه.
فقد ذكر في الفقيه: الجزء ٢، باب صوم التطوع وثوابه، ذيل حديث ٢٤١، وأما خبر صلاة يوم غدير خم، والثواب المذكور فيه لمن صامه، فإن شيخنا محمد بن الحسن رضي الله عنه كان لا يصححه، ويقول إنه من طريق محمد بن موسى الهمداني، وكان غير ثقة، وكل ما لم يصححه ذلك الشيخ (قدس الله روحه) ولم يحكم بصحته من الأخبار، فهو عندنا متروك غير صحيح.
وتقدم في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى، أن الصدوق(قدس سره)، تبع شيخه محمد بن الحسن بن الوليد، في استثنائه من روايات محمد بن أحمد بن يحيى ما يرويه عن جماعة تقدم ذكرهم.
وطريق الشيخ إليه صحيح.
روى بعنوان محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد، عن الحسن بن متيل الدقاق، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي)(عليه السلام)، الحديث ٨٦.
وروى عن سعد بن عبد الله.
مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن جعفر، وعمار بن موسى الساباطي، وهشام بن سالم.
وروى عن عبد الله بن جعفر الحميري.
مشيخة الفقيه: في طريقه إلى هشام بن سالم.
وروى عن محمد بن الحسن الصفار.
مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن جعفر، والفضيل بن عثمان الأعور، ومحمد بن الحسن الصفار.
وروى بعنوان محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد القمي مرسلا.
التهذيب: الجزء ٦، باب زيارته (أبي الحسن علي بن موسى الرضا)(عليه السلام)، الحديث ١٧١.