اخترنا لكم : يزيد بن زياد بن المظاهر

الكندي، هو ممن استشهد بين يدي الحسين(عليه السلام)، ووقع التسليم عليه في زيارة الناحية المقدسة. ولكن ابن شهرآشوب عد يزيد بن المهاصر الجعفي من المقاتلين بين يدي الحسين(عليه السلام)، وذكر رجزه وهو: أنا يزيد وأبي مهاصر* * * ليث هصور في العرين خادر يا رب إني للحسين ناصر* * * ولابن سعد تارك وهاجر. المناقب: الجزء ٤، باب إمامة أبي عبد الله الحسين(عليه السلام)، في فصل في مقتله(عليه السلام)

إدريس بن عبد الله

معجم رجال الحدیث 3 : 172
T T T
إدريس بن عبد الله القمي.
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات: فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه إسماعيل.
التهذيب: الجزء ٥، باب الكفارة عن خطإ المحرم، الحديث ١٢٢٢.
وروى عنه الحسن القمي.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب فيه نكت ونتف من التنزيل ١٠٨، الحديث ٣٨.
وروى عنه سعد بن سعد، الكافي: الجزء ٦، كتاب العقيقة ١، باب نوادر من كتاب العقيقة ٢٦، الحديث ١، والتهذيب: الجزء ٧، باب الولادة والنفاس والعقيقة، الحديث ١٧٨٨.
وروى عنه سهل.
التهذيب: الجزء ٥، باب صفة الإحرام، الحديث ٢٥٩، وباب تفصيل فرائض الحج، الحديث ٩٨٢، والإستبصار: الجزء ٢، باب وجوب الوقوف بعرفات، الحديث ١٠٧٧، إلا أن فيه: «محمد بن سهل» عن إدريس بن عبد الله بلا واسطة أبيه، والظاهر صحة ما في التهذيب الموافق للوافي، وفي الوسائل: محمد، عن سهل، عن أبيه، عن إدريس بن عبد الله.
وروى محمد بن الحسن الأشعري: عن بعض مشايخه عنه.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب فضل فقراء المسلمين ١٠٧، الحديث ٨.
أقول: يحتمل اتحاده مع إدريس بن عبد الله القمي الآتي.