اخترنا لكم : موسى المبرقع

ابن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم(عليه السلام)، وهو لأم ولد مات بقم، وقبره بها، ويقال لولده الرضويون، وهم بقم، إلا من شذ منهم، ذكره السيد ابن المهنا في عمدة الطالب، عقب الإمامين الجواد(عليه السلام) وعلي الهادي(عليه السلام) . أقول: هو موسى بن محمد أخو أبي الحسن الثالث(عليه السلام) المتقدم.

إدريس بن عبد الله القمي

معجم رجال الحدیث 3 : 175
T T T
إدريس بن عبد الله بن سعد.
إدريس القمي.
من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٥٦) وذكره في الكنى من أصحابه(عليه السلام) أيضا، قائلا: أبو زكريا (٣٣).
و هو متحد مع سابقه، كما يظهر ذلك من بيان الصدوق، طريقه إليه في المشيخة، وطريقه إليه، أبوه- (رحمه الله) -، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن جعفر بن بشير، عن حماد بن عثمان، عن إدريس بن عبد الله بن سعد الأشعري القمي والطريق صحيح.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٣، باب العقيقة، الحديث ١٥٢٥، وروى عنه حماد بن عثمان.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب المرأة تصلي بحيال الرجل ١٥، الحديث ٥، والتهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث ٩١٠.
وروى عنه أخوه عبد الملك.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب التعقيب بعد الصلاة ٣٢، الحديث ٢٦.
والتهذيب: الجزء ٣، باب الدعاء في الزيادة تمام المائة ركعة، الحديث ٢٥٩.
وروى مضمرة، وروى سعد بن سعد، عمن حدثه، عنه.
التهذيب: الجزء ٧، باب المزارعة، الحديث ٩١١.