اخترنا لكم : محمد بن جعفر العلوي

الحسني: تقدم ذكره عن الشيخ في ترجمة عمرو بن ميمون، وهو محمد بن جعفر بن محمد بن جعفر المتقدم.

محمد بن الحسين بن العميد

معجم رجال الحدیث 17 : 21
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧٧٦): «أبو الفضل محمد بن الحسين بن العميد: فاضل، عالم، جليل، شاعر، أديب، قرأ عنده الصاحب إسماعيل بن عباد، وذكر الشيخ في الفهرست أنه قرأ على أحمد بن إسماعيل بن سمكة القمي، وأنه كان من أهل الفضل والأدب والعلم، وأنه كان من أصحاب أحمد بن أبي عبد الله البرقي، وممن تأدب عليه، ومن شعره قوله:
قامت تظللني من الشمس* * * نفس أعز علي من نفسي
قامت تظللني ومن عجب* * * شمس تظللني من الشمس
و قوله:
آخ الرجال من الأباعد* * * والأقارب لا تقارب
إن الأقارب كالعقارب* * * بل أضر من العقارب
و قوله، وكتبه إلى من أهدى إليه مدادا:
يا سيدي وعمادي* * * أمددتني بمداد
كمسكنيك جميعا* * * من ناظري وفؤادي
أو كاللآلي اللواتي* * * رميننا بالبعاد
و قد أثنى عليه ابن خلكان، والثعالبي، وغيرهما، ومدحه الصاحب بن عباد (كما مر)، ومدحه المتنبي وغيره، فمن قوله في مدحه:
من مخبر الأعراب أني بعدهم* * * لاقيت رسطاليس والإسكندرا
و رأيت كل الفاضلين كأنما* * * رد الإله زمانهم والأعصرا
نسقوا لنا نسق الحساب مقدما* * * وأتى فذلك إذ أتيت مؤخرا
».
أقول: قد اشتبه الأمر على الشيخ الحر(قدس سره)، فإن النجاشي والشيخ ذكرا أن محمد بن الحسين بن العميد، قرأ على أحمد بن إسماعيل بن عبد الله سمكة، وإسماعيل بن عبد الله هو من غلمان أحمد بن أبي عبد الله البرقي، وممن تأدب عليه، دون محمد بن الحسين بن العميد.