اخترنا لكم : محمد بن بشر

قال الشيخ (٦١٧): «محمد بن بشر، له كتاب، رويناه بهذا الإسناد، عن حميد، عن أبي جعفر محمد بن أحمد [بن رجاء البجلي، عنه، ومات ابن رجاء سنة ست وستين ومائتين». وأراد بهذا الإسناد، جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. أقول: محمد بن بشر، هذا مغاير لمحمد بن بشر الأسلمي الآتي، فإنه مات سنة ثلاث وستين ومائة، فلا يمكن رواية ابن رجاء عنه، كما أنه مغاير لمحمد بن الحمدوني الآتي، الذي يروي عنه النجاشي بواسطة واحدة. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل.

محمد بن الخليل

معجم رجال الحدیث 17 : 80
T T T
قال النجاشي: «محمد بن الخليل، أبو جعفر السكاك: بغدادي، يعمل السكك، صاحب هشام بن الحكم وتلميذه، أخذ عنه، له كتب منها: كتاب في الإمامة، وكتاب سماه التوحيد وهو تشبيه، وقد نقض عليه».
وقال الشيخ (٥٩٦): «محمد بن الخليل المعروف بالسكاك: صاحب هشام بن الحكم، وكان متكلما من أصحاب هشام، وخالفه في أشياء إلا في أصل الإمامة، له كتب منها: كتاب المعرفة، وكتاب في الاستطاعة، وكتاب في الإمامة، وكتاب الرد على من أبى وجوب الإمامة بالنص».
وقد تقدم في ترجمة الفضل بن شاذان، قوله أدركت محمد بن أبي عمير، وصفوان بن يحيى (إلى أن قال): «مضى يونس بن عبد الرحمن ولم يخلف خلفا غير السكاك، فرد على المخالفين حتى مضى (رحمه الله) وأنا خلف لهم من بعدهم (رحمهم الله) ».