اخترنا لكم : أبو يوسف القاضي

روى وصي علي بن السري أن جعفر بن علي السري قدمه إلى القاضي أبي يوسف، وطلب أن يدفع إليه إرث أبيه، فأمره القاضي بذلك، وقد ذكر الوصي أن جعفرا وقع على أم ولد لأبيه، وأمره أبوه أن يخرج جعفرا من الميراث، وأنه سأل موسى بن جعفر(عليه السلام) عن ذلك، فأمر(عليه السلام) بإخراجه عن الميراث، فقال القاضي: الله إن أبا الحسن(عليه السلام) أمرك؟ فقال الوصي: نعم، واستحلفه ثلاثا، ثم قال له: أنفذ ما أمرك، فالقول قوله. الفقيه: الجزء ٤، باب إخراج الرجل ابنه من الميراث لإتيانه أم ولد لأبيه، الحديث (٥٦٧). أقول: إن أبا يوسف القاضي اسمه يعقوب بن إبراهيم، كما صرح في ميزان الاعتدال وغيره.

محمد بن الخليل

معجم رجال الحدیث 17 : 80
T T T
قال النجاشي: «محمد بن الخليل، أبو جعفر السكاك: بغدادي، يعمل السكك، صاحب هشام بن الحكم وتلميذه، أخذ عنه، له كتب منها: كتاب في الإمامة، وكتاب سماه التوحيد وهو تشبيه، وقد نقض عليه».
وقال الشيخ (٥٩٦): «محمد بن الخليل المعروف بالسكاك: صاحب هشام بن الحكم، وكان متكلما من أصحاب هشام، وخالفه في أشياء إلا في أصل الإمامة، له كتب منها: كتاب المعرفة، وكتاب في الاستطاعة، وكتاب في الإمامة، وكتاب الرد على من أبى وجوب الإمامة بالنص».
وقد تقدم في ترجمة الفضل بن شاذان، قوله أدركت محمد بن أبي عمير، وصفوان بن يحيى (إلى أن قال): «مضى يونس بن عبد الرحمن ولم يخلف خلفا غير السكاك، فرد على المخالفين حتى مضى (رحمه الله) وأنا خلف لهم من بعدهم (رحمهم الله) ».