اخترنا لكم : أبو راشد

روى الشيخ بسنده، عن إسحاق بن إبراهيم، عن أبي أيوب، عن أبي راشد، عن أبيه، قال: سمعت أبا عبد الله(عليه السلام) التهذيب: الجزء ٧، باب السنة في عقود النكاح، الحديث ١٦٥٥. ولكن رواها محمد بن يعقوب بسنده، عن إسحاق بن إبراهيم، عن ابن راشد، عن أبيه. الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب كراهية أن يواقع الرجل أهله وفي البيت صبي ١٤١، الحديث ١. وتقدم في أبي أيوب، عن أبي راشد، ما له ربط بالمقام.

محمد بن زكريا بن دينار

معجم رجال الحدیث 17 : 94
T T T
قال النجاشي: «محمد بن زكريا بن دينار: مولى بني غلاب أبو عبد الله.
وبنو غلاب قبيلة بالبصرة من بني نصر بن معاوية، وقيل إنه ليس بغير البصرة منهم أحد، وكان هذا الرجل وجها من وجوه أصحابنا بالبصرة، وكان أخباريا واسع العلم، وصنف كتبا كثيرة، وقال لي أبو العباس بن نوح: إنني أروي عن عشرة رجال، عنه.
له كتب، منها: الجمل الكبير، والجمل المختصر، وكتاب صفين الكبير، وكتاب صفين المختصر، مقتل الحسين(عليه السلام)، كتاب النهر، كتاب الأجواد، كتاب الوافدين، مقتل أمير المؤمنين(عليه السلام)، أخبار زيد(عليه السلام)، أخبار فاطمة(عليها السلام) ومنشؤها ومولدها(عليها السلام)، كتاب الجبل.
أخبرنا أبو العباس أحمد بن علي بن نوح، قال: حدثنا أبو الحسن علي بن يحيى بن جعفر السلمي الحذاء، وأبو علي أحمد بن الحسين بن إسحاق شعبة الحافظ، وعبد الجبار بن شيران الساكن بنهر جطى في آخرين، قالوا: حدثنا محمد بن دينار الغلابي بجميع كتبه، ومات محمد بن زكريا سنة (٢٩٨)».
وقع الرجل في طريق الصدوق(قدس سره) إلى شعيب بن واقد، وصفه بالجوهري الغلابي البصري، روى عن شعيب، وروى عنه عبد العزيز بن محمد بن عيسى الأبهري أبو عبد الله.
وروى عن ابن عائشة البصري، وروى عنه الحسين بن الحسن.
الكافي: الجزء ١، كتاب فضل العلم ٢، باب النوادر ١٦، الحديث ١٤.