اخترنا لكم : علي بن إبراهيم الخياط

[الحناط: روى عنه حميد أصولا، مات سنة (٢٠٧)، وصلى عليه إبراهيم بن محمد العلوي، ودفن عند مسجد السهلة، رجال الشيخ في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٢١). أقول: لا يبعد اتحاده مع علي بن إبراهيم بن الحسن بن عطية المتقدم. وقول الشيخ: إن حميدا روى عنه أصولا لا بد من حمله على الرواية مع الواسطة، فإن حميدا مات سنة (٣١٠)، ولا يمكن أن يروي عمن مات سنة (٢٠٧) بلا واسطة.

محمد بن الشقري

معجم رجال الحدیث 17 : 189
T T T
تقدم في ترجمة جابر بن عبد الله الأنصاري: الجزء ٤، صفحة ١١، تحت رقم (٢٠٢٦)، الحديث ٨، روايته عن علي بن الحكم، عن فضيل بن عثمان، عن أبي الزبير، قال: رأيت جابرا يتوكأ على عصاه، وهو يدور في سكك المدينة ومجالسهم، وهو يقول: علي خير البشر، فمن أبى فقد كفر، يا معاشر الأنصار أدبوا أولادكم على حب علي، فمن أبى فلينظر في شأن أمه.