اخترنا لكم : داود بن الحسن

ابن الحسن بن علي بن أبي طالب(عليه السلام)، المدني: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢). وذكر غير واحد أن الصادق(عليه السلام)، علم أمه دعاء لاستخلاصه من الحبس وهو الدعاء المعروف بعمل أم داود. روى عن أبي العباس البقباق، وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: الجزء ٦، كتاب الزي والتجمل ٨، باب اتخاذ الشعر والفرق ٣٣، الحديث ١. كذا في هذه الطبعة والمرآة أيضا، ولكن في الطبعة القديمة داود بن الحصين، وهو الصحيح.

محمد بن الشقري

معجم رجال الحدیث 17 : 189
T T T
تقدم في ترجمة جابر بن عبد الله الأنصاري: الجزء ٤، صفحة ١١، تحت رقم (٢٠٢٦)، الحديث ٨، روايته عن علي بن الحكم، عن فضيل بن عثمان، عن أبي الزبير، قال: رأيت جابرا يتوكأ على عصاه، وهو يدور في سكك المدينة ومجالسهم، وهو يقول: علي خير البشر، فمن أبى فقد كفر، يا معاشر الأنصار أدبوا أولادكم على حب علي، فمن أبى فلينظر في شأن أمه.