اخترنا لكم : علي بن أحمد بن محمد

من مشايخ الصدوق، ذكره مترضيا عليه. العلل: الجزء ١، الباب ١٤٩، في العلة التي من أجلها دفنت فاطمة(عليها السلام) في الليل، الحديث ١. والظاهر أنه علي بن أحمد بن عمران الآتي.

محمد بن عطية

معجم رجال الحدیث 17 : 304
T T T
روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه محمد بن داود.
الروضة: الحديث ٦٧.
وروى عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٣، باب بيع الثمار، الحديث ٧٠٢.
وروى عنه ابن أبي عمير.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب الدعاء في العشر الأواخر من شهر رمضان ٧٠، الحديث ٣.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٣، باب الدعاء في العشر الأواخر، الحديث ٢٦٤.
وروى عنه محمد بن سنان.
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب فضل الزراعة ١٢٤، الحديث ١.
وروى عن زرارة.
الفقيه: الجزء ٣، باب معرفة الكبائر، الحديث ١٧٥٠.
وروى غير مسند إلى أحد، وروى عنه ابن سنان.
التهذيب: الجزء ١، باب تلقين المحتضرين وتوجيههم، الحديث ٩٠٧.
أقول: هذا هو محمد بن عطية الحناط الآتي.