اخترنا لكم : الحسن بن أبي قتادة

قال النجاشي: «الحسن بن أبي قتادة علي بن عبيد بن حفص بن حميد، مولى السائب بن مالك الأشعري، قتل حميد يوم المختار معه، ويكنى الحسن أبا محمد، وكان شاعرا أديبا، وروى أبو قتادة، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، له كتاب نوادر، أخبرنا به الحسين بن عبيد الله، محمد [و محمد عن الحسن بن حمزة، عن محمد بن جعفر بن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله عنه، به، قال أحمد بن الحسين: إنه وقع إليه أشعار عمرو بن معدي كرب، وأخباره صنعته [ضيعته». أقول: ذكر النجاشي في ترجمة أبي قتادة علي بن محمد، وفي ترجمة محمد بن أحمد بن أبي قتادة علي بن محمد بن حفص بن عبيد، وعليه كان عبيد والد حفص، لا ابنه. ثم إن ال...

محمد بن علي بن مهزيار

معجم رجال الحدیث 18 : 33
T T T
ثقة، من أصحاب الهادي(عليه السلام)، رجال الشيخ (٥).
وعده البرقي من أصحاب الهادي(عليه السلام) أيضا.
وعن ابن طاوس في ربيع الشيعة: أنه من السفراء والأبواب المعروفينالذين لا تختلف الإمامية، القائلون بإمامة الحسن بن علي(عليه السلام) فيهم.
روى الشيخ الصدوق(قدس سره)، عن محمد بن محمد بن عصام الكليني- (رحمه الله) -، قال: حدثنا محمد بن يعقوب الكليني، قال: سألت محمد بن عثمان العمري رضي الله عنه، أن يوصل لي كتابا قد سألت فيه عن مسائل أشكلت علي، فورد التوقيع بخط مولانا صاحب الزمان(عليه السلام) : أما ما سألت عنه- أرشدك الله- (إلى أن قال): وأما محمد بن علي بن مهزيار الأهوازي، فسيصلح الله له قلبه، ويزيل عنه شكه.
كمال الدين: الجزء ٢، الباب ٤٥، في ذكر التوقيعات الواردة عن القائم(عليه السلام)، الحديث ٤.
و رواها الشيخ بسند صحيح، عن محمد بن يعقوب الكليني، نحوه.
الغيبة: في فصل في ظهور المعجزات الدالة على صحة إمامته في زمان الغيبة، الحديث ٩.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن مهزيار، عن أبي جعفر الثاني(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٣، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث ٧١٧.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الإستبصار: الجزء ١، باب كراهية أن يبصق في المسجد، الحديث ١٧٠٨: علي بن مهزيار، بدل محمد بن علي بن مهزيار، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب بناء المساجد وما يؤخذ منها .. ٤٨، الحديث ١٣، والوافي والوسائل أيضا.