اخترنا لكم : حتات بن يزيد

قال الكشي في ترجمة الأحنف بن قيس (٢٨):«و روى أن الأحنف بن قيس وفد إلى معاوية وجارية بن قدامه، والحتات بن يزيد ..» (إلى أن قال): ووصل الحتات بثلاثين ألف درهم، وكان يرى رأي الأموية، فصار إلى معاوية وقال: يا أمير المؤمنين، تعطي الأحنف ورأيه رأيه خمسين ألف درهم، وتعطيني ورأيي رأيي ثلاثين ألف درهم، فقال: يا حتات، إني اشتريت بها دينه! فقال الحتات: يا أمير المؤمنين تشتري مني أيضا ديني! فأتمها له وألحقه بالأحنف، فلم يأت على الحتات أسبوع حتى مات ورد المال بعينه إلى معاوية،(انتهى) وتقدمت الرواية في ترجمة الأحنف.

إسحاق بن حسان

معجم رجال الحدیث 3 : 204
T T T
روى عن الهيثم بن واقد، وروى عنه بسطام بن مرة.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن النعمة التي ذكرها الله عز وجل في كتابه: الأئمة(عليهم السلام) ٢٧، الحديث ١، وباب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية ١٠٨، الحديث ٧٩، والجزء ٦، كتاب الأطعمة ٦، باب جامع في الدواب التي لا تؤكل لحمها ٢، الحديث ١، والتهذيب: الجزء ٩، باب الصيد والذكاة، الحديث ١٧٠، والإستبصار: الجزء ٤، باب حكم لحم الحمر الأهلية، الحديث ٢٧٦.
وفيه بسطام بن قرة، بدل بسطام بن مرة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي المتقدم عليه.
والوافي والوسائل أيضا.
وروى عن الهيثم بن واقد، وروى عنه بسطام بن مرة.
تفسير القمي: سورة الأعلى في تفسير قوله تعالى: (صُحُفِ إِبْراهِيمَ، وَ مُوسى).