اخترنا لكم : سعد بن معاذ

من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (١٣). روى الكليني- (رضوان الله عليه) - عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن النوفلي، عن السكوني، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، أن النبي(ص)، صلى على سعد بن معاذ، وقال: لقد وافى من الملائكة سبعون ألف وفيهم جبرئيل(عليه السلام)، يصلون عليه فقلت له: يا جبرئيل بم يستحق صلاتكم عليه؟ فقال: بقراءة قل هو الله أحد قائما وقاعدا، وراكبا وماشيا وذاهبا وجائيا. الكافي: الجزء ٢، كتاب فضل القرآن ٣، باب فضل القرآن ١٣، الحديث ١٣. و رواها الصدوق باختلاف ما في ثواب قراءة قل هو الله أحد، من كتاب ثواب الأعمال- عند بيان ثواب سور القرآن سورة سورة من أولها إلى آخرها-عن محمد بن الحسن، قال...

إسحاق بن رباط البجلي

معجم رجال الحدیث 3 : 206
T T T
ذكره النجاشي في ترجمة أخيه الحسن.
وقال الكشي في ما روى في بني رباط بعد ترجمة بني عطية (٢١٧- ٢١٩): «قال نصر بن الصباح: (بنو رباط) كانوا أربعة إخوة: الحسن، والحسين، وعلي، ويونس، كلهم أصحاب أبي عبد الله(عليه السلام)، ولهم أولاد كثيرة من حملة الحديث».
أقول: إن مقتضى ما ذكره نصر بن الصباح انحصار أولاد رباط في من ذكره، ولكنه لا يعتنى، بقوله ولا سيما مع شهادة النجاشي بأن إسحاق من ولده كما يأتي في ترجمة أخيه الحسن.
وكذلك عبد الله ذكره في ترجمة ابنه محمد بن عبد الله بن رباط البجلي ووثقه أيضا، هذا مع أنه لا ذكر للحسين بن رباط أصلا.