اخترنا لكم : حجاج بن أرطاة

أبو أرطاة النخعي، الكوفي، مات بالري في زمان أبي جعفر(عليه السلام)، رجال الشيخ، في أصحاب الباقر(عليه السلام) (٥٥)، وفي أصحاب الصادق(عليه السلام) (٢٤١). أقول: ذكره في أصحاب الصادق(عليه السلام) يناقض موته في زمان الباقر(عليه السلام)، ولا يبعد أن يكون جملة (ع) زيادة من النساخ، ويكون المراد من أبي جعفر: المنصور، لا الباقر(عليه السلام)، والله العالم. واستدل على حسن الرجلبما في كشف الغمة، باب ذكر الإمام الخامس أبي جعفر الباقر محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليه السلام)، عنه، قال قال لي أبو جعفر(عليه السلام) : كيف تواسيكم؟، قلت: صالح ..(و إلخ). فإنه يستفاد منه التزامه بجميع الأخلاق الحسن...

محمد بن الفضل الهاشمي

معجم رجال الحدیث 18 : 146
T T T
روى الكليني بسنده، عن أبان، عن محمد بن الفضل الهاشمي، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب صلاة العيدين والخطبة فيهما ٨٨، الحديث ١١.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي والوسائل أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٣، باب صلاة العيدين، الحديث ٣٠٨، وفيه: محمد بن الفضيل، بدل محمد بن الفضل، وهو الموافق لما رواها الصدوق في الفقيه: الجزء ١، باب صلاة العيدين، الحديث ١٤٧٥، وفي الطبعة القديمة منهما: محمد بن الفضل، نسخة، والظاهر هو الصحيح، فإن محمد بن الفضيل الهاشمي، لم يثبت وجوده، لا في كتب الرجال ولا في الروايات، على ما يأتي.
وروى أيضا بسنده، عن درست، عن محمد بن الفضل الهاشمي، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب أصناف الحج ٥١، الحديث ١٤.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الصدوق في الفقيه: الجزء ٢، باب وجوه الحاج، الحديث ٩٣٦، وفيه: محمد بن الفضيل الهاشمي، بدل محمد بن الفضل الهاشمي، والظاهر صحة ما في الكافي الموافق للتهذيب: الجزء ٥، باب ضروب الحج، الحديث ٧٧، والإستبصار: الجزء ٢، باب أن التمتع فرض من نأى عن حرم ..، الحديث ٤٩٥، والوافي كما في الفقيه، وفي الوسائل نسختان.
وروى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه أبان.
الفقيه: الجزء ٣، باب الحرية، الحديث ٣٠٣.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٨، باب العتق وأحكامه، الحديث ٨٤٧.
أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده.