اخترنا لكم : يوسف بن ثابت

قال النجاشي: «يوسف بن ثابت بن أبي سعدة [سعيدة أبو أمية: كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، له كتاب يرويه ثعلبة بن ميمون، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، عن أحمد بن إدريس، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، قال: حدثنا الحسن بن علي بن فضال، عن ثعلبة بالكتاب». وقال الشيخ (٨٠٩): «يوسف بن ثابت، له كتاب البشارات، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن علي بن فضال، عن ثعلبة بن ميمون، عن أبي أمية يوسف بن ثابت». وعده في رجاله في أصحاب الصادق(عليه السلام) مرتين، قائلا (تارة): يوسف بن ثابت الكوفي (٤٩). و(أخرى): يوسف بن ثابت بن أ...

محمد بن الفيض التيمي تيم الرباب

معجم رجال الحدیث 18 : 159
T T T
من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٦٧١).
وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق(عليه السلام)، قائلا: «محمد بن فيض التيمي من الرباب».
قال الوحيد في التعليقة: «للصدوق طريق إليه، وحسنه خالي ((رحمه الله) ) لذلك، ويروي عنه ابن أبي عمير في الصحيح».
أقول: قد تقدم غير مرة أن وجود طريق للصدوق إلى شخص ليس فيهدلالة على حسنه على وجه، كما أن رواية ابن أبي عمير، عن رجل لا تدل على وثاقته.
على أنه لم تثبت رواية ابن أبي عمير، عن هذا الرجل، وإنما روى عن محمد بن الفيض، ولم يعلم أنه من هو؟ ولعله محمد بن الفيض بن المختار.
بل لا يبعد أنه غير هذا الرجل، فإن الصدوق ذكر طريقه إليه مغايرا لذكر طريقه إلى محمد بن الفيض التيمي.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه داود بن إسحاق أبو سليمان الحذاء.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الزي والتجمل ٨، باب الاحتذاء ١٧، الحديث ٨.
وكيف كان، فطريق الصدوق إلى محمد بن الفيض التيمي: أبوه- رضي الله عنه-، عن أحمد بن إدريس، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن داود بن إسحاق الحذاء، عنه، والطريق إليه ضعيف، بداود بن إسحاق الحذاء.