اخترنا لكم : أسعد بن زرارة

أبو أمامة الخزرجي، وهو من النقباء الثلاثة، ليلة العقبة، وله أخوان: عثمان وسعد ابنا زرارة، هو من أصحاب رسول الله(ص) . رجال الشيخ (٣٣). و قال الصدوق، في الخصال في باب (النقباء الاثني عشر) من أبواب الاثنيعشر، الحديث ٧٠: «حدثنا أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني- رضي الله عنه-، قال: حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن محمد بن أبي عمير، وأحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، عن أبان بن عثمان الأحمر، عن جماعة مشيخة، قالوا: اختار رسول الله(ص)، من أمته اثني عشر نقيبا، أشار إليهم جبرئيل، وأمره باختيارهم، كعدة نقباء موسى(عليه السلام) : تسعة من الخزرج وثلاثة من الأوس، فمن الخزرج: أسعد بن زرارة، والبراء بن...

محمد بن القاسم بن الفضيل

معجم رجال الحدیث 18 : 166
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ خمسة عشر موردا.
فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وعن أحمد بن عمر، وحمزة بن حمران، والفضيل بن يسار.
وروى عنه سعد بن سعد، والسندي بن الربيع، وعلي بن أسباط، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن الحسين.
ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن الحسين، عن محمد بن القاسم بن الفضيل، عن أبي الحسن(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من الصيام، الحديث ١٠٤٩.
ورواها في باب زكاة أموال الأطفال والمجانين، الحديث ٧٤ من الجزء، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن القاسم بلا واسطة، فوقع التحريف في أحد الموضعين لا محالة، والوافي والوسائل عن كل مورد مثله.
وروى أيضا بسنده عن البرقي، عن محمد بن القاسم بن الفضيل، عن أبي الحسن الأول(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ٩٤٥.
وفي المقام اختلاف تقدم في الفضيل، عن أبي الحسن(عليه السلام) .
أقول: هذا متحد مع من بعده.