اخترنا لكم : إبراهيم بن عثمان بن زياد

إبراهيم بن عثمان أبو أيوب. إبراهيم بن عثمان الخزاز. روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: الجزء ٧، باب الرهون، الحديث ٧٨٧. أقول: هو متحدث مع ما بعده.

محمد بن القاسم بن المثنى

معجم رجال الحدیث 18 : 169
T T T
قال الشيخ (٦٧٤): «محمد بن القاسم بن المثنى: له كتاب، رويناه بهذا الإسناد عن حميد، عن أحمد بن ميثم، عنه».
وأراد بهذا الإسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد.
قال السيد التفريشي (٦٥٧): «و يحتمل أن يكون هذا والذي سيجيء بعنوان محمد بن المثنى بن القاسم واحدا».
(انتهى).
أقول: ما احتمله(قدس الله نفسه) هو الظاهر، وذلك لوحدة الطريق واقتصار الشيخ على هذا، واقتصار النجاشي على الآتي، والله العالم.
فكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل.