اخترنا لكم : معاذ بن كثير بياع الأكسية

روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه حذيفة بن منصور. الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب فضل التجارة والمواظبة عليها ٥٣، الحديث ١٠. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٧، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث ٧. ورواها في الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ٩٠٨، إلا أن فيه: معاذ بن كثير صاحب الأكسية. و روى عنه حماد بن طلحة صاحب السابري. التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من الأنفال، الحديث ٤٠٢. أقول: الظاهر أن الصحيح حماد بن أبي طلحة صاحب السابري، وهو الموجود في نسخة الجامع. أقول: هذا متحد مع من بعده.

محمد بن مارد

معجم رجال الحدیث 18 : 190
T T T
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه الحسن بن محبوب.
تفسير القمي: سورة طه، في تفسير قوله تعالى: (الرَّحْمنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوى).
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٣، باب العقيقة والتحنيك ..، الحديث ١٥١٨.
وروى عنه ابن محبوب.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الدواجن ٩، باب الغنم ٥، الحديث ٦.
وروى عنه الحسن بن محبوب.
الكافي: الجزء ١، كتاب التوحيد ٣، باب الحركة والانتقال ١٩، الحديث ٧، والفقيه: الجزء ٣، باب الصيد والذبائح، الحديث ١٠٢٠، والتهذيب: الجزء ٧، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث ١٩٤٠.
وروى عنه عبيد بن زرارة.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب أن الإيمان لا يضر معه سيئة .. ٢٠٩، الحديث ٥.
وروى عنه محمد بن هاشم.
الكافي: الجزء ٦، كتاب العقيقة ١، باب القول على العقيقة ١٩، الحديث ٥.
ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن أبي أيوب، عن محمد بن مارد، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب، الجزء ٩، باب وصية الإنسان لعبده ..، الحديث ٨٨٧.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب أن الوصي إذا كانت الوصية في حق فغيرها فهو ضامن ١٥،الحديث ٣.
ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء ٤، باب ضمان الوصي لما يغيره ..، الحديث ٥٣٣، إلا أن فيهما: ابن محبوب، عن محمد بن مارد، بلا واسطة، والظاهر هو الصحيح، بقرينة سائر الروايات، وفي الوسائل عن كل مثله، وكذلك الوافي إلا أن فيه نقل عن الفقيه موردا، كما في التهذيب، ولم نجده.
أقول: هذا متحد مع من بعده.