اخترنا لكم : الحسين بن أحمد بن المغيرة

قال النجاشي: «الحسين بن أحمد بن المغيرة أبو عبد الله البوشنجي، كان عراقيا مضطرب المذهب، وكان ثقة فيما يرويه. له كتاب عمل السلطان، أجازنا بروايته أبو عبد الله بن الخمري الشيخ الصالح، في مشهد مولانا أمير المؤمنين(عليه السلام) سنة أربعمائة عنه». وهو الذي وصفه النجاشي بالثلاج في ترجمة محمد بن الحسن بن شمون.

إسحاق بن محمد

معجم رجال الحدیث 3 : 228
T T T
روى عن محمد بن علي، عن عثمان بن يونس، وروى عنه محمد بن أحمد.
تفسير القمي: سورة العلق، في تفسير قوله تعالى: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ).
كذا في الطبعة الحديثة وتفسير البرهان، ولكن في الطبعة القديمة: محمد بن أحمد، عن عثمان بن يونس بلا واسطة إسحاق بن محمد، عن محمد بن علي.