اخترنا لكم : محمد بن إسماعيل بن رجاء

ابن ربيعة الكوفي الزبيدي، أبو عبد الله، أسند عنه، مات سنة (١٦٧)، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٧). روى بعنوان محمد بن رجاء الزبيدي، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه الفضل بن عمرو. التهذيب: الجزء ٥، باب وجوب الحج، الحديث ٣٠، والإستبصار: الجزء ٢، باب أن المشي أفضل من الركوب، الحديث ٤٦٢، إلا أن فيه الزبيري، بدلالزبيدي، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي.

إسحاق بن محمد البصري

معجم رجال الحدیث 3 : 229
T T T
إسحاق بن محمد بن أحمد.
يرمى بالغلو، من أصحاب الهادي(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٤).
وذكره في أصحاب العسكري(عليه السلام) (١١) قائلا: «و يكنى أبايعقوب».
وقال العلامة في الخلاصة في القسم الثاني، الباب ٣، من فصل الهمزة (٣): يرمى بالغلو، من أصحاب الجواد(عليه السلام) .
وحكى الكشي (٣٩٧- ٤٠٥)، عن محمد بن مسعود (العياشي) أنه قال: «و أما أبو يعقوب إسحاق بن محمد البصري، فإنه كان غاليا، وسرت إليه إلى بغداد لأكتب عنده [عنه وسألته كتابا أنسخه، فأخرج إلي من أحاديث المفضل بن عمر، في التفويض، فلم أرغب فيه، فأخرج إلي من أحاديث مشيخته من الثقات ورأيته مولعا بالحمامات المراعيش، ويمسكها، ويروي في فضل إمساكها أحاديث، قال: وهو أحفظ من لقيته».
وذكر الكشي اتهامه بالغلو، في ترجمة سلمان أيضا (١)، وفي ترجمة جابر بن يزيد الجعفي (٧٨).
وقال الكشي نفسه، وهو غال وكان من أركانهم أيضا، ذكره في ترجمة المفضل بن عمر (١٥٤).
أقول: ظاهر العلامة(قدس سره) أن هذا الرجل، يغاير إسحاق بن محمد بن أحمد الآتي، إلا أنه من الواضح: اتحادهما ويظهر ذلك بأدنى تأمل.