اخترنا لكم : عبد الله بن حماد

عبد الله بن حماد الأنصاري. وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ سبعة وعشرين موردا. فقد روى عن أبي بصير، وأبي بكر بن أبي سماك، وأبي مريم الأنصاري، وابن مسكان، وإسماعيل بن سهل، وبريد بن معاوية، وجميل بن دراج، وحذيفة بن منصور، وخطاب بن سلمة، وسيف التمار، وصباح المزني، وعبد الله بن سنان، وعبد الله بن عبد الرحمن، وعلي بن أبي حمزة، وعمر بن يزيد، ومحمد بن جعفر، ومفضل بن عمر. وروى عنه إبراهيم بن إسحاق، وإبراهيم بن إسحاق الأحمر، وإبراهيمبن إسحاق الأحمري، وإبراهيم بن إسحاق النهاوندي- والجميع واحد-، ومحمد بن إسماعيل السلمي. أقول: هو متحد مع ما بعده.

إسحاق بن يزيد

معجم رجال الحدیث 3 : 236
T T T
إسحاق بن يزيد بن إسماعيل.
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات.
فقد روى عن أبي جعفر(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٢، باب ابتداء الكعبة، وفضلها وفضل الحرم، الحديث ٧٢٢.
وروى عنه أبو جميلة.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب شجر الحرم ١٩، الحديث ٣، وروى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه المثنى.
الكافي: الجزء ٢، كتاب العشرة ٤، باب العطاس والتسميت ١٥، الحديث ٣.
وروى عنه المثنى الحناط، الكافي: الجزء ٦، كتاب الأطعمة ٦، باب إجابة دعوة المسلم ٢٨، الحديث ٢.
وروى عنه الميثمي.
وروى عن مهران، وروى عنه محمد بن الحسين.
الروضة: الحديث ٣٥٧.
، ثم إنه روى الكليني بسنده، عن الميثمي، عن إسحاق بن يزيد، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب الرجل يدرك مع الإمام بعض صلاته ٥٦، الحديث ٣.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٣، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث ٧٧٩.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة وفي نسخة أخرى منها والنسخة المخطوطة، والوافي: المثنى، بدل الميثمي، والظاهر هو الصحيح بقرينة سائر الروايات، وطريق الصدوق إلى إسحاق بن يزيد، وإن كان الوسائل كما في هذه الطبعة من التهذيب.
أقول: هو متحد مع ما بعده.