اخترنا لكم : عبد الغفار الجازي

عبد الغفار بن حبيب. روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه النضر بن شعيب. الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب طينة المؤمن والكافر ١، الحديث ٢، والجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الرجل يأخذ الدين وهو لا ينوي قضاءه ٢٣، الحديث ١. والتهذيب: الجزء ٥، باب زيارة البيت، الحديث ٨٧٧. والإستبصار: الجزء ٢، باب من بات ليالي منى بمكة، الحديث ١٠٤٤، وفيه الحارثي بدل الجازي، والتهذيب: الجزء ٦، باب الديون وأحكامها، الحديث ٤١١، والتهذيب: الجزء ٥، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٦٣٢، والإستبصار: الجزء ٢، باب من اضطر إلى أكل الميتة والصيد، الحديث ٧١٧، إلا أن فيه النضر بن سويد، بدل النضر بن شعيب...

إبراهيم بن بشر «بشير»

معجم رجال الحدیث 1 : 194
T T T
قال النجاشي: «إبراهيم بن بشر له مسائل إلى الرضا(عليه السلام)، روى عنه محمد بن عبد الحميد».
هكذا نقل الميرزا، والسيد التفريشي، عن النجاشي، ولكن الموجود في النسخة المطبوعة من النجاشي هكذا: «إبراهيم بن الوليد بن بشير، له صغار مسائل إلى الرضا(عليه السلام)، أخبرنا محمد بن محمد، عن محمد بن أحمد بن داود، عن الحسين بن محمد بن علان، قال: حدثنا أبو الحسين الآمدي، عن محمد بن عبد الحميد، عن إبراهيم بن بشير، به».
ومن المطمأن به وقوع التحريف في النسخة المطبوعة من جهة إضافة كلمتي: ابن الوليد، والصغار.
ونسخة المولى عناية الله القهبائي مخالفة لجميع ذلك، فإن المذكور فيها: أولا: إبراهيم بن أبان بن بشير، وآخرا: إبراهيم بن بشر.
ومن الغريب عدم تعرض العلامة، وابن داود لترجمة الرجل، مع أن النجاشي ذكر ترجمته.