اخترنا لكم : محمد بن عيسى

روى عن يحيى بن أكثم، عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه علي بنإبراهيم. تفسير القمي: سورة يوسف، في تفسير قوله تعالى: (وَ رَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَ خَرُّوا لَهُ سُجَّداً). وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ ألف واثنين وتسعين موردا. فقد روى عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وأبي جعفر الثاني(عليه السلام)، وأبي الحسن علي بن محمد(عليه السلام)، وأبي الحسن الثالث(عليه السلام)، والرجل(عليه السلام)، وعن أبي إسحاق صاحب الشعير، وأبي جميلة، وأبي داود المسترق، وأبي طاهر، وأبي عبد الله المؤمن، وأبي علي بن راشد، وأبي الفضل الشهباني [المشائي، وأبي القاسم الصيقل، وأبي محمد الأنصار...

إسحاق بياع اللؤلؤ

معجم رجال الحدیث 3 : 237
T T T
الكوفي: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٤٧).
روى عن من سمع أبا عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه ابن مسكان.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب المرأة تحيض بعد ما دخلت الطواف ١٥٢، الحديث ٤.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٥، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٣٧٠، والإستبصار: الجزء ٢، باب المرأة الحائضة متى تفوت متعتها، الحديث ١١١١، إلا أن فيهما: أبو إسحاق صاحب اللؤلؤ، بدل إسحاق بياع اللؤلؤ.
والوافي كالكافي، والوسائل عن كل مثله.