اخترنا لكم : الحسن بن عروة

ابن أخت شعيب العقرقوفي، روى عن خاله شعيب، وروى عنه عبد الله بن أحمد. الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب الصلاة في طلب الرزق ٩٤، الحديث ٦، والتهذيب: الجزء ٣، باب من الصلوات المرغب فيها، الحديث ٩٦٨. ورواها الشيخ بعينها بإسناده، عن الحسن بن علي بن فضال، عن عروة ابن أخت شعيب العقرقوفي، عن خاله شعيب. التهذيب: الجزء ٢، باب فضل الصلاة والمفروض منها والمسنون من الزيادات، الحديث ٩٣٩، والصحيح الأول لموافقته لما تقدم عليه من الكافي، والوافي والوسائل عن كل مثله.

محمد الكاتب

معجم رجال الحدیث 19 : 88
T T T
روى عن الحسن بن أيوب، وروى عنه علي بن الحسن.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث الغرقى والمهدوم عليهم في وقت واحد، الحديث ١٢٩٧.
وروى عن عبد الله بن علي بن عمر بن يزيد، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال.
التهذيب: الجزء ٩، باب من الزيادات من الميراث، الحديث ١٤١٩، والإستبصار: الجزء ٣، باب أنه لا يرث أحد من الموالي مع وجود واحد من ذوي الأرحام، الحديث ٦٥٣.
وروى عن علي بن عبد الله بن معاوية بن ميسرة بن شريح، وروى عنه علي بن الحسن.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث الخنثى ..، الحديث ١٢٧١.
وروى عن عمرو بن خالد بن طلحة النقاد، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال، باب ميراث الغرقى ..، الحديث ١٢٨٩ من الجزء المتقدم.
وروى عن محمد الهمداني، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال، باب ميراث الأعمام والعمات ..، الحديث ١١٧٦ من الجزء المزبور.
ثم روى الشيخ بسنده، عن علي بن الحسن الميثمي، عن محمد الكاتب، عن عبد الرحمن بن عمرو.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث الموالي مع ذويالرحم، الحديث ١١٨٥.
كذا في الطبعة القديمة أيضا ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٧، كتاب المواريث ٢، باب ميراث ذوي الأرحام مع الموالي ٣٥، الحديث ٦، وفيه علي بن الحسن التيمي، عن محمد بن تسنيم الكاتب، وهو الصحيح.
أقول: الظاهر محمد الكاتب هذا هو محمد بن تسنيم الكاتب المتقدم.