اخترنا لكم : جعفر بن عفان [عثمان]

قال الكشي (١٣٤): «جعفر بن عفان [عثمان الطائي:حدثني نصر بن الصباح، قال: حدثني أحمد بن محمد بن عيسى، عن يحيى بن عمران، قال: حدثنا محمد بن سنان عن زيد الشحام، قال: كنا عند أبي عبد الله(عليه السلام)، ونحن جماعة من الكوفيين، فدخل جعفر بن عفان على أبي عبد الله(عليه السلام)، فقربه، وأدناه، ثم قال: يا جعفر، قال: لبيك، جعلني الله فداك، فقال: بلغني أنك تقول الشعر في الحسين(عليه السلام)، وتجيده؟ فقال: له نعم جعلني الله فداك. فقال: قم، فأنشد، فبكى(عليه السلام)، ومن حوله، حتى صارت الدموع على وجهه ولحيته، ثم قال: يا جعفر والله لقد شهدك ملائكة الله المقربون هاهنا، يسمعون قولك في الحسين، ولقد بكوا كما بكينا...

أسد [أسيد] بن أبي العلاء

معجم رجال الحدیث 3 : 241
T T T
من أصحاب الكاظم(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٦).
وذكر الكشي، في ترجمة المفضل بن عمر (١٥٤): أنه يروي المناكير.
روى عن أبي حمزة، وروى عنه الحجال.
الكافي: الجزء ٦، كتاب العتق والتدبير والكتابة ٣، باب ما لا يجوز ملكه من القرابات ١، الحديث ٣.
وروى عن أبي حمزة الثمالي، وروى عنه أبو محمد.
التهذيب: الجزء ٨، باب العتق وأحكامه، الحديث ٨٧٣، والإستبصار: الجزء ٤، باب من يصح استرقاقه من ذوي الأنساب، الحديث ٤٩.
وروى عن محمد بن الفضيل، وروى عنه الحسن بن علي بن يقطين.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب التلبية ٨١، الحديث ٤.