اخترنا لكم : ذريح

ذريح بن محمد. وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ واحدا وثلاثين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبي بصير، ومضمرة. وروى عنه أبان، وجميل بن صالح، والحسن بن الجهم، والحسين بن عثمان، وصالح بن رزين، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعبد الله بن جبلة، وعبد الله بن المغيرة، ومجاهد، ومعاوية بن وهب، ويحيى بن عمران، ويحيى بن عمران الحلبي. أقول: هو متحد مع ما بعده.

مطلب بن زياد الزهري

معجم رجال الحدیث 19 : 196
T T T
قال النجاشي: «مطلب بن زياد الزهري، القرشي المدني: ثقة، روى عن جعفر بن محمد(عليه السلام) نسخة.
أخبرنا أحمد بن علي، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا ابن بطة، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، عن المطلب بالنسخة».
وقال الشيخ (٧٥٥): «المطلب بن زياد: له كتاب رويناه بهذا الإسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن المطلب».
وأراد بهذا الإسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله.
وعده في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٦٤١)، قائلا: «المطلب بن زياد القرشي: مولاهم، كوفي».
وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق(عليه السلام)، قائلا: «المطلب بن زياد الثقفي».
ثم لا يخفى اختلاف طريق النجاشي والشيخ إليه، فالراوي عنه أحمد بن أبي عبد الله على ما في الفهرست، وأبوه على ما في النجاشي، وما ورد في الروايات موافق للنجاشي، فلعل في طريق الشيخ سقط.