اخترنا لكم : علي بن الحسين بن حماد

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٥٤٤): «الشيخ كمال الدين أبو الحسن علي بن الحسين بن حماد الليثي الواسطي: فاضل، فقيه، زاهد، من مشايخ ابن معية، ونقل الشيخ حسن أن السيد غياث الدين عبد الكريم بن طاوس أجازه إجازة، قال فيها: استخرت الله وأجزت للأخ في الله، العالم، الفاضل، الصالح، الأوحد، الحافظ، المتقن، الفقيه، المحقق، البارع، المرتضى، كمال الدين، فخر الطائفة علي ابن الشيخ الإمام الزاهد بقية المشيخة شرف الدين الحسين بن حماد بن أبي الخير الليثي نسبا، الواسطي مولدا، أن يروي عني .. إلى آخر كلامه».

المنهال بن عمرو الطائي

معجم رجال الحدیث 20 : 11
T T T
قال ابن شهرآشوب: «و في كتاب الأحمر، قال الأوزاعي: لما أتي بعلي بن الحسين(عليه السلام)، ورأس أبيه إلى يزيد بالشام، قال لخطيب بليغ، خذ بيد هذا الغلام (إلى أن قال) فقام إليه رجل من شيعته، يقال له المنهال بن عمرو الطائي، فقال له: كيف أمسيت يا ابن رسول الله؟ فقال ويحك كيف أمسيت؟ أمسينا فيكم كهيئة بني إسرائيل في آل فرعون، يذبحون أبناءهم ويستحيون نساءهم».
الحديث.
المناقب: الجزء ٤، باب إمامة أبي محمد علي بن الحسين(عليه السلام)، فصل في سيادته(عليه السلام) .