اخترنا لكم : الحسن بن محمد

روى عن محمد بن زياد، وروى عنه محمد بن أحمد بن ثابت، تفسير القمي: سورة الطلاق، في تفسير قوله تعالى: (وَ مَنْ يَتَّقِ اللّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً ..). &طبقته في الحديث& وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وعشرة موارد. فقد روى عن ابن رباط، وابن سماعة، وابن محبوب، وأحمد بن أبي بشر، وأحمد بن الحسن الميثمي، وأحمد بن عبد الله بن ربيعة الهاشمي، وجعفر بن سماعة، وجعفر بن محمد، وجعفر بن محمد بن مالك الكوفي، وجعفر بن محمد الكوفي، والحسن بن حذيفة، والحسن بن عديس، والحسن بن محبوب، والحسين بن هاشم، وحميد بن زياد، وزرعة، وصالح بن خالد، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعبد الله بن جبلة، وعبيس، ...

إسماعيل بن أبان

معجم رجال الحدیث 4 : 14
T T T
إسماعيل بن أبان الحناط.
قال الشيخ (٤٤): «إسماعيل بن أبان، له كتاب، رويناه بالإسناد الأول، عن حميد، عن إبراهيم بن سليمان، عنه».
وأراد بالإسناد الأول: أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الأنباري، عن حميد.
وطريقه إليه ضعيف بأبي طالب الأنباري.
والظاهر أن هذا غير سابقه، لتعدد ذكرهما في الفهرست، مع فصل قليل، ومن الغريب أن الشيخ لم يتعرض لهما في الرجال.
نعم، يحتمل اتحاد هذا مع إسماعيل بن أبان الحناط الآتي.