اخترنا لكم : الحسين بن موسى بن محمد

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٢٨٨): «السيد الجليل الحسين بن موسى بن محمد بن [إبراهيم بن موسى بن إبراهيم بن موسى بن جعفر الكاظم(عليه السلام)، والد السيدين المرتضى والرضي: عظيم الشأن في العلم والدنيا والدين، وأثنى عليه جماعة من أصحابنا وغيرهم من المحدثين والمؤرخين». أقول: ذكر النجاشي والشيخ (٤٣٣) في نسب السيد المرتضى هكذا: علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن موسى بن إبراهيم بن موسى بن جعفر(عليه السلام)، وعليه كانت جملة (ابن إبراهيم) بين كلمة (محمد) و(ابن موسى) زيدتفي كلام الشيخ الحر(قدس سره) .

إسماعيل بن أبي السمال

معجم رجال الحدیث 4 : 26
T T T
هو أخو إبراهيم بن أبي بكر بن أبي السمال، واقفي.
قال النجاشي: «إبراهيم بن أبي بكر محمد بن الربيع يكنى بأبي بكر محمد بن أبي السمال سمعان بن هبيرة بن مساحق بن بحير بن عمير بن أسامة بن نصر بن قعين بن الحارث بن ثعلبة بن دودان [تغلبة بن داود بن أسد بن خزيمة.
ثقة هو وأخوه إسماعيل بن أبي السمال رويا عن أبي الحسن موسى(عليه السلام) وكانا من الواقفة».
واختلفت الأنظار، في استفادة توثيقه من كلامه، وممن استفاد التوثيقالعلامة في الخلاصة، في القسم الثاني، الباب ٢، من فصل الهمزة (١).
والصحيح أنه لا يستفاد التوثيق من كلام النجاشي، بل هو خاص بإبراهيم.
والوجه في ذلك، أن الظاهر من العبارة أن كلمة (ثقة) خبر لإبراهيم بن أبي بكر، وكلمتي (هو وأخوه) ابتداء كلام، وخبرهما جملة (رويا عن أبي الحسن موسى ع).
واستفادة التوثيق مبنية على أن تكون كلمة ثقة خبرا مقدما، والضمير المنفصل مبتدأ مؤخرا، وجملة أخوه عطفا على الضمير بما له من الخبر، وجملة (رويا) مستقلة ليكون المعنى أن إبراهيم، وأخاه ثقتان رويا عن أبي الحسن(عليه السلام)، وهذا خلاف الظاهر، ولا أقل من أن تكون العبارة مجملة وغير ظاهرة في التوثيق.
وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الكاظم(عليه السلام)، مع التصريح بأنه واقفي، (٣٣)، وذكره الكشي (٣٤٤) وتقدم كلامه في إبراهيم بن أبي بكر السمال.
روى عن محمد بن أبي حمزة وروى عنه الحسن بن سماعة.
التهذيب، الجزء ٧، باب من الزيادات في الإجارات، الحديث ١٠٢٥، والجزء ٢، باب المواقيت من كتاب الصلاة، الحديث ١٠٣٢، إلا أن في الثاني قال: الحسن بن محمد بن سماعة، عن ابن رباط، عن جارود، أو إسماعيل بن أبي السمال، عن محمد بن أبي حمزة، عن جارود.