اخترنا لكم : عبد الله بن قيس

أبو موسى الأشعري: من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (١٧)، قائلا: «عبد الله أبو موسى الأشعري». كذا حكاه الميرزا والسيد التفريشي والمولى عناية الله القهبائي. وقال ابن داود (٨٧٦) من القسم الأول: «عبد الله بن قيس أبو موسى الأشعري (ل- جخ)». ولكن في المطبوع من رجال الشيخ: «عبد الله بن موسى الأشعري»، وهو غلط جزما. ثم إن جملة ابن قيس وإن لم ترد عن رجال الشيخ في غير ما نسبه ابن داود إليه، إلا أن أبا موسى الأشعري هو عبد الله بن قيس، كما يظهر من رواية الخصال الآتية، ومن الشيخ في ترجمة أخيه محمد، فقال عند عده في أصحاب رسول الله(ص) (٣٠): «محمد بن قيس أبو رهم الأشعري أخو أبي موسى». فيعلم من ذلك أن...

نجية

معجم رجال الحدیث 20 : 142
T T T
روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه صفوان.
التهذيب: الجزء ٥، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٥٠٥، والإستبصار: الجزء ٢، باب أن منتمتع إلى الحج سقط عنه فرض العمرة، الحديث ١١٥٢.
وروى عنه معاوية بن عمار.
التهذيب: الجزء ٢، باب تفضيل ما تقدم ذكره في الصلاة ..، الحديث ٦٦٢.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: نجبة (بالباء الموحدة) بدل نجية، وهو الموافق لما في النسخة المخطوطة.
ورواها في باب المواقيت، الحديث ٩٨٣، وفيه نجية، كما في هذه الطبعة، وهو الموافق للوافي والوسائل.
أقول: لا يبعد اتحاده مع من بعده.