اخترنا لكم : عبد الملك بن الوليد

قال النجاشي: «عبد الملك بن الوليد: كوفي، ثقة، قليل الحديث، له كتاب. قال الحسين بن عبيد الله: أخبرنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا إبراهيم بن سليمان». وقال الشيخ (٤٨٥): «عبد الملك بن الوليد، له كتاب، رويناه بالإسناد الأول، عن حميد، عن إبراهيم بن سليمان، عنه». وأراد بالإسناد الأول: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. وطريق الشيخإليه ضعيف بأبي المفضل.

هشام بن محمد

معجم رجال الحدیث 20 : 337
T T T
قال النجاشي: «هشام بن محمد بن السائب بن بشر بن زيد بن عمرو بن الحارث بن عبد الحارث بن عبد العزى بن إمرئ القيس بن عامر بن النعمان بن عامر بن عبد ود بن عوف بن كنانة بن عوف بن عذرة بن زيد اللات بن رفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة أبو المنذر الناسب العالم بالأيام، المشهور بالفضل والعلم، وكان يختص بمذهبنا، وله الحديث المشهور، قال: اعتلك علة عظيمة نسيت علمي، فجلست إلى جعفر بن محمد(عليه السلام)، فسقاني العلم في كأس فعاد إلي علمي، وكان أبو عبد الله(عليه السلام) يقربه ويدنيه ويبسطه، وله كتب كثيرة، منها: كتاب المذيل الكبير في النسب وهو ضعف كتابه الجمهرة، وكتاب الجمهرة، وكتاب حروب الأوس والخزرج، وكتاب المشاتمات بين الأشراف، وكتاب القداح والميسر، وكتاب أسواق العرب، وكتاب أخبار ربيعة والبسوس وحروب تغلب وبكر، وكتاب أنساب الأمم، وكتاب المعمرين، وكتاب الأوائل، كتاب أخبار قريش، كتاب أخبار جرهم، كتاب أخبار لقمان بن عاد، كتاب أخبار بني تغلب وأيامهم وأنسابهم، كتاب أخبار بني عجل وأنسابهم، كتاب بني حنيفة، كتاب كلب، كتاب أخبار تنوخ وأنسابها، كتاب مثالب ثقيف، كتاب مثالب بني أمية، كتاب الطاعون في العرب، كتاب الأصنام، كتاب فتوح العراق، كتاب فتوح الشام، كتاب الردة، كتاب فتوح خراسان، كتاب فتوح فارس، كتاب مقتل عثمان، كتاب الجمل، كتاب صفين، كتاب النهروان، كتاب الغارات، كتاب مقتل أمير المؤمنين(عليه السلام)، كتاب مقتل حجر بن عدي، كتاب مقتل رشيد وميثم وجويرة بن مسهرة، كتاب عين الوردة، كتاب الحكمين، كتاب مقتل الحسين(عليه السلام)، كتاب قيام الحسن، كتاب أخبار محمد ابن الحنفية، كتابالتباشير بالأولاد، كتاب الموءودات، كتاب من نسب إلى أمه من قبائل العرب، كتاب الطائف، كتاب رموز العرب، كتاب غرائب قريش وبني هاشم في سائر العرب، كتاب إجراء الخيل، كتاب الرواد، كتاب الجيران، كتاب الخطب.
أخبرنا محمد بن عثمان، قال: حدثنا أحمد بن كامل، قال: حدثنا محمد بن موسى بن حماد، قال: حدثنا هشام».