اخترنا لكم : محمد بن أحمد القمي

روى عن عمه عبد الله بن الصلت، وروى عنه الكليني(قدس سره) . الروضة: الحديث ٥٢٣. أقول: هو محمد بن أحمد بن علي بن الصلت المتقدم.

الهيثم بن عبد الله أبو كهمس

معجم رجال الحدیث 20 : 352
T T T
قال النجاشي: «الهيثم بن عبد الله أبو كهمس: كوفي، عربي، له كتاب، ذكره سعد بن عبد الله في الطبقات».
وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٣٥)، قائلا: «الهيثم بن عبيد الشيباني أبو كهمس الكوفي، أسند عنه».
وقال في الكنى من الفهرست (٨٨٥): «أبو كهمس، له كتاب، رويناهبالإسناد الأول، عن حميد، عن القاسم بن إسماعيل القرشي، عنه».
وقال البرقي في أصحاب الصادق(عليه السلام) : «أبو كهمس، كوفي».
أقول: الظاهر أن من ذكره الشيخ هو الهيثم بن عبد الله، فإن أبا كهمس وإن أطلق على القاسم بن عبيد أيضا، إلا أنه لم يذكر له كتاب، وصاحب الكتاب هو الهيثم بن عبد الله.
ويؤيد أن أبا كهمس اسمه هيثم بن عبيد، ما رواه الشيخ بسنده، عن عبد الله بن بكير، عن أبي كهمس، واسمه هيثم بن عبيد، عن رجل من أهل واسط، من أصحابنا قال .. إلخ.
التهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ٣١٨، والإستبصار: الجزء ٣، باب في أن المواقعة بعد الرجعة شرط لمن يريد أن يطلق طلاق العدة، الحديث ١٠٠١.
وروى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه الحجاج الخشاب.
الكافي: الجزء ٢، كتاب فضل القرآن ٣، باب من حفظ القرآن ثم نسي ٣، الحديث ٥.
كذا في جميع النسخ التي بأيدينا، ولكن نقل عن بعض النسخ: الهيثم بن عبد الله، وعن بعض الآخر: أبو كهمس القاسم بن عبيد.
وكيف كان، فطريق الصدوق إليه: أبوه- رضي الله عنه-، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحكم بن مسكين، عن عبد الله بن علي الزراد، عن أبي كهمس الكوفي.
والطريق ضعيف، بعبد الله بن علي الزراد، كما أن طريق الشيخ ضعيف بقاسم بن إسماعيل القرشي.