اخترنا لكم : محمد بن الحسين

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ ألفا وثلاثمائة وتسعة موارد. فقد روى عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وأبي محمد(عليه السلام)، والحسن بن علي(عليه السلام)، وعن أبي الجوزاء، وأبي داود المسترق، وأبي داود المنشد، وأبي سعيد، وأبي سعيد العصفوري، وأبي شعيب المحاملي، وأبي طالب، وأبي محمد الحجال، وأبيه، وأبي يحيى الواسطي، وابن أبي عمير، وابن أبي نجران، وابن أبي نصر، وابن سنان، وابن فضال، وابن محبوب، وإبراهيم، وإبراهيم بن أبي البلاد، وإبراهيم بن إسحاق الأحمر، وإبراهيم بن عقبة، وأحمد، وأحمد بن الحسن، وأحمد بن الحسن الميثمي، وأحمد بن عبد الله الكرخي، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر...

إسماعيل بن سالم

معجم رجال الحدیث 4 : 52
T T T
من أصحاب الصادق(عليه السلام)، ذكره البرقي.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه ابن أبي عمير.
الفقيه: الجزء ٣، باب معرفة الكبائر التي أوعد الله عز وجل عليها النار، الحديث ١٧٦٢.
أقول: هذه الرواية بعينها مذكورة في الكافي: الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب أن الخمر رأس كل إثم وشر ١٧، الحديث ١.
ولكن الموجود فيها: إسماعيل بن بشار، كما تقدم.
وفي الوافي والوسائل عن الفقيه مثله، وعن الكافي: إسماعيل بن يسار، وفي الأخير عن المحاسن والعلل والخصال وعقاب الأعمال أيضا كما فيالفقيه.