اخترنا لكم : جد القاسم بن إسحاق

روى عن رسول الله(ص)، وروى عنه ابنه إسحاق. الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الأسعار ٦٣، الحديث ١. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٧، باب التلقي والحكرة، الحديث ٧٠٠. أقول: الظاهر هذا هو عبد الله بن جعفر بن أبي طالب المتقدم.

يحيى بن أبي القاسم

معجم رجال الحدیث 21 : 31
T T T
يكنى أبا بصير، مكفوف، واسم أبي القاسم إسحاق، من أصحاب الباقر(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢).
وعده في أصحاب الكاظم(عليه السلام) أيضا (١٨)، قائلا: «يحيى بن أبي القاسم، يكنى أبا بصير».
وعده البرقي من أصحاب الصادق(عليه السلام)، ممن أدرك الباقر(عليه السلام)، قائلا: «أبو بصير الأسدي يحيى بن (أبي) القاسم، وكان أبو عبد الله(عليه السلام) يكني بأبي بصير أبا محمد».
وعد الشيخ المفيد أبا بصير من أصحاب أبي جعفر(عليه السلام)، قائلا: «و أبو بصير يحيى بن أبي القاسم مكفوف، مولى لبني أسد، واسم أبي القاسم إسحاق، وأبو بصير كان يكنى بأبي محمد».
الإختصاص:(ص) ٨٣، في ذكر موالي علي بن الحسين(عليه السلام) وأبي جعفر الباقر(عليه السلام) وقال الكشي في ترجمة ليث بن البختري: «محمد بن مسعود، قال: سألت علي بن الحسن بن فضال، عن أبي بصير، فقال: كان اسمه يحيى بن أبي القاسم، فقال: أبو بصير كان يكنى أبا محمد، وكان مولى لبني أسد، وكان مكفوفا، فسألته: هل يتهم بالغلو، فقال: أما الغلو فلا، لم يتهم، ولكن كان مخلطا».
روى الصدوق(قدس سره) بسنده الصحيح، عن أبان الأحمري، عن أبي بصير يحيى بن أبي القاسم الأسدي، عن أبي جعفر(عليه السلام) الفقيه: الجزء ٤، باب ما يجب من إحياء القصاص، الحديث ٤٢١.
وروى بسنده الصحيح أيضا، عن الحسن بن علي بن أبي حمزة، عن أبيه، عن يحيى بن أبي القاسم، عن جعفر بن محمد(عليه السلام) الفقيه: هذا الجزء، باب الوصية من لدن آدم(عليه السلام)، الحديث (٤٥٧).
أقول: يأتي الكلام على وثاقته في يحيى بن القاسم أبي بصير الأسدي.