اخترنا لكم : محمد معصوم بن محمد مهدي

قال الشيخ الحر في أمل الآمل (١٨٥): «السيد ميرزا محمد معصوم بن ميرزا محمد مهدي بن ميرزا حبيب الله الموسوي العاملي الكركي، كان فاضلا، عالما، محققا، جليل القدر، شيخ الإسلام في أصفهان، توفي سنة (١٠٩٥)». أقول: وقال المحدث النوري: إن صاحب رياض العلماء اعترض عليه، واستنكر عده جماعة أخرى من أجلة العلماء، وقال: إن هذا يوشك الوهن في سائر من أوردها. المستدرك: الجزء (٣)، الفائدة الثانية من الخاتمة في شرح حال الكتب ومؤلفها، عند بيان حال كتاب الفقه الرضوي.

يحيى بن أيوب البصري

معجم رجال الحدیث 21 : 38
T T T
أسند عنه، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٢).