اخترنا لكم : محمد بن علي الطرازي

أكثر ابن طاوس في كتاب الإقبال من الرواية عنه، فمنها: ما رواه في (فصل فيما نذكره من الدعوات في أول يوم من رجب)، وهو يروي عن أبيالفرج محمد بن موسى القزويني الكاتب، ويظهر من ذلك أن الطرازي كان في طبقة النجاشي.

يحيى بن عبد الحميد

معجم رجال الحدیث 21 : 65
T T T
قال النجاشي: «يحيى بن عبد الحميد: له كتاب، أخبرناه جماعة، عن محمد بن علي بن الحسين، عن محمد بن موسى بن المتوكل، عن موسى بن أبي موسى الكوفي، عن محمد بن أيوب، عنه، به».
وقال الشيخ (٧٩٠): «يحيى بن عبد الحميد الحماني: له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي جعفر ابن بابويه، عن محمد بن موسى بن المتوكل، عن موسى بن أبي موسى الكوفي، عن محمد بن أيوب بن يحيى بن ضريس، والحسين بن علي بن زياد، عنه».
وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٥).
وقال في باب الألقاب من الفهرست (٩٠٤): «الحماني، له كتاب المناقب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن أحمد بن ميثم، عنه».
أقول: الظاهر أنه هو يحيى بن عبد الحميد، وذلك لما تقدم عن الكشي في ترجمة المفضل بن عمر، قال: قال يحيى بن عبد الحميد الحماني، في كتابه المؤلف في إثبات إمامة أمير المؤمنين(عليه السلام) .. إلخ.
فإن الظاهر أن كتاب المناقب هو الذي نقل عنه الكشي، ويظهر مما ذكره في هذا الكتاب أنه وإن كان معتقدا بإمامة أمير المؤمنين(عليه السلام)، إلا أنه لم يكن يعتقد بجعفر بن محمد(عليه السلام) كما يعتقد به الشيعة، وكيف كان، فالرجل لم تثبت وثاقته، وكلا طريقي الشيخ إليه ضعيف.