اخترنا لكم : محمد بن الحسن البصري

روى عن حماد بن عيسى، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء ٧، كتاب الحدود ٣، باب ما يوجب الرجم ٧، الحديث ٥. أقول: الظاهر محمد بن الحسن البصري هذا، هو محمد بن الحسن بن شمون الآتي.

إسماعيل بن سهل الدهقان

معجم رجال الحدیث 4 : 56
T T T
إسماعيل بن سهل الكاتب.
قال النجاشي: «إسماعيل بن سهل الدهقان، ضعفه أصحابنا، له كتاب، أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا محمد بن جعفر بن بطة، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن خالد، قال: حدثنا أبي، عن إسماعيل».
وقال الشيخ (٤٦): «إسماعيل بن سهل، له كتاب، أخبرنا به عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه».
و طريقه إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة.
وروى عنه الفضل بن شاذان، ذكره الكشي في ترجمة الفضل (٤١٦).
طبقته في الحديث
وقع بعنوان إسماعيل بن سهل في أسناد عدة من الروايات، تبلغ ثلاثين موردا.
فقد روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وعن بريد، والحسن بن محمد الحضرمي، وحماد، وحماد بن عيسى، وعبد الله بن جندب، والقاسم بن عروة، ومحمد بن مسلم، ومعاوية بن ميسرة.
وروى عنه إبراهيم بن عقبة، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عيسى، والعباس بن معروف، وعبد الله بن حماد، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن جمهور، ومحمد بن خالد البرقي، ومحمد بن عبد الجبار، ومنصور بن العباس، والهيثم.
ثم إنه روى الشيخ بإسناده، عن محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن منصور بن العباس، عن محمد بن عبد الله بن رافع، عن إسماعيل بن سهل، عن رجل، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٤، باب حكم المسافر والمريض في الصيام، الحديث ٦٩٢، كذا في الطبعة القديمة على نسخة، وفي نسخة أخرى: محمد بن عبيد الله بن رافع، كما هو الموجود في النسخة المخطوطة، ولكن في الإستبصار: الجزء ٢، باب صوم التطوع في السفر، الحديث ٣٣٤، إلا أن فيها: محمد بن عبد الله بن واسع، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب صوم التطوع في السفر ٥١، الحديث ١، والوافي أيضا، وفي الوسائل نسختان.