اخترنا لكم : سعد بن عبد الله

قال النجاشي: «سعد بن عبد الله بن أبي خلف الأشعري القمي أبوالقاسم، شيخ هذه الطائفة وفقيهها ووجهها، كان سمع من حديث العامة شيئا كثيرا وسافر في طلب الحديث، لقي من وجوههم: الحسن بن عرفة، ومحمد بن عبد الملك الدقيقي، وأبا حاتم الرازي، وعباس الترقفي، ولقي مولانا أبا محمد(عليه السلام)، ورأيت بعض أصحابنا يضعفون لقاءه لأبي محمد(عليه السلام)، ويقولون هذه حكاية موضوعة عليه، والله أعلم. وكان أبوه عبد الله بن أبي خلف قليل الحديث، روى عن الحكم بن مسكين، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. وصنف سعد كتبا كثيرة وقع إلينا منها: كتب الرحمة، كتاب الوضوء، كتاب الصلاة، كتاب الزكاة، كتاب الصوم، كتاب الحج، كتبه فيما رو...

إسماعيل بن شعيب العريشي

معجم رجال الحدیث 4 : 58
T T T
قال النجاشي: «إسماعيل بن شعيب العريشي، له كتاب في الطب.
أخبرنا محمد بن علي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن جعفر، عن إسماعيل به».
وقال الشيخ (٣٣): «إسماعيل بن شعيب العريشي قليل الحديث، إلا أنه ثقة، سالم فيما يرويه، وله كتب منها: كتاب الطب أخبرنا به الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن جعفر، عن إسماعيل».
وعده في رجاله في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٨١) وقال: «قليل الحديث، ثقة روى عنه عبد الله بن جعفر».
والطريق ضعيف بأحمد بن محمد بن يحيى، فإنه لم يوثق.